«الصحة» تسحب إشراف «جهاز التعمير» على مستشفي «رأس غارب»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان سحب عملية الاشراف على انشاء مستشفي مدينة «راس غارب» المركزي شمال محافظة البحر الاحمر من جهاز التعمير والاسكان بالبحر الاحمر واسناده إلى احد المكاتب الاستشارية المتعاقدة مع الوزارة لعدم الالتزام بمواعيد انهاء بناء المستشفي في المواعيد المحددة لدخولها الخدمة.

حيث تعددت شكاوي اهالي مدينة راس غارب شمال البحر الاحمر من تاخر الانتهاء من تنفيذ المستشفي الجديد رغمً مرور نحو اكثر ٦ سنوات على تولي الجهاز المركزي للتعمير،بالبحر الاحمر عملية انشاء المستشفي إلا ان عمليات الإنشاء لم تنتهي بعد ما ادي إلى تاخر تقديم الخدمات الطبية وافتتاح المستشفي لخدمة اهالي المدينة حيث تعطل العمل بالمستشفي لأكثر من عدة مرات حيث تم تحديد اكثر من موعد بافتتاحه دون تنفيذ كان اخر يونيو العام قبل الماضي.

واوضحت المستندات التي حصلت المصري اليوم على نسخة منها ان وزيرة الصحة وجهت خطابا لمسؤولي محافظة البحر الاحمر عن وجود بطئ شديد في تنفيذ عملية انشاء مستشفي مدينة راس غارب وحيث تم التنبيه على مسؤولي جهاز التعمير والاسكان بالبحر الاحمر بالاسراع في وتيرة العمل بالمستشفي ومخاطبة جهاز التعمير بتعذر استكمال المشروع منذ مايو ٢٠٢٠ واتخاذ ما يلزم نحو التخارج.

وتضمنت المستندات ان وزارة الصحة شكلت لجنة من مسؤولي الوزارة في فبراير ٢٠٢١ للوقوف على سحب الاعمال من الشركة المتعثرة وتشكيل لجنة متكاملة لعمل حصر على الطبيعة لما تم تنفيذه وتشكيل لجنة مشتركة من وزارة الصحة وجهاز التعمير ومديرية الصحة بالبحر الاحمر وسحب اعمال الاشراف على ننفيذ المستشفي من جهاز التعمير والاسكان واستكمال اعمال التنفيذ بالمقايسة الاصلية على حساب الشركة المتعثرة طبقا للقانون وشروط التعاقد وموافاة وزارة الصحة باخر مستخلص وتسليم المشروع بالكامل للهيئة القومية للانتاج الحربي لاستكمال المشروع بالمقايسة الاصلية واخطار مياعد رئيس الوزراء المهندسة راندا المنشاوي بما تم
واكد اهالي راس غارب للمصري اليوم أن المستشفى الجديد هو الاول من نوعه في مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الاحمر ومستشفى راس غارب المركزى الجديد 12 عامًا قيد الإنشاء وجرى تخصيص مساحة 46500 متر مربع المخصصة للمستشفى لبنائه عام 2003 ووضع حجر الاساس في عام 2008 وتم بدء العمل عام 2014 وكان المقرر انهاء الاعمال وافتتاحه منذ ثلاثة أعوام وبالتحديد في يونيو 2017.

ويقام بتكلفة ربع مليار جنيه من موازنة وزارة الصحة والسكان،وان طاقة المستشفى ٨٧ سريرا، ومجهز بغرف عناية مركزة ووحدات غسيل كلوي، ورعاية مبتسرين، واجهزة الاشعة بجميع أنواعها.

ويضم المبنى الرئيسي للمستشفى أربعة طوابق وبدروم ويضم البدروم قسم للعلاج الطبيعي ومشرحة بمشتملاتها ومطبخ مركزي كما تضم المستشفي وحدة عناية مركزية ورعاية مركزة ووحدة غسيل كلوي وغرفة عمليات وعناية مركزة للاطفال حديثي الولادة وحضانات وقسم أشعة ومناظير، بالاضافة إلى مبنى للمولدات، وأماكن انتظار سيارات، وخزان للوقود.

ويخدم أهالى مدينة رأس غارب، وقرية الزعفرانة، بالاضافة إلى استقبال أي حالات طوارئ من على حوادث الطرق المؤدية إلى محافظة البحر الأحمر، وانه تم الانتهاء من تنفيذ الاعمال المدنية للهيكل الخرساني، وأعمال التشطيبات وتوريد وتركيب المهمات الكهروميكانيكية اللازمة لتشغيل المستشفى وان تاخر تنفيذه يعطل تقديم الخدمات الصحية لاهالي المدينة.

التي تبعد عن الغردقة نحو ١٥٠ كيلو متر وتعاني المدينة من نقص الخدمات الطبية وان تأخر افتتاح مستشفى رأس غارب المركزي الجديد لعدة سنوات مما عطل الاستفادة من اقامة المستشفي وتاخر تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لاهالي المدينة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق