الإمارات تعلن تشغيل أول محطة للطاقة النووية في الوطن العربي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن ولى عهد أبوظبى، الشيخ محمد بن زايد، عن بدء أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية، التشغيل التجارى، أمس، ووصف هذه الخطوة بـ«الإنجاز العربى التاريخى»، قائلًا: «نثمن دور شباب الوطن الذين يقودون مستقبل الإمارات في القطاعات الحيوية».

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية «وام»، فقد بارك حاكم دبى، الشيخ محمد بن راشد، ولى عهد أبوظبى، قائلًا: «محطة تاريخية دخلتها دولة الإمارات.. جهد 10 أعوام.. و2000 مهندس وشاب إماراتى.. و80 شريكًا دوليًا.. ورؤية قائد أدخل الإمارات مرحلة تنموية غير مسبوقة.. أول ميجاوات من أول محطة نووية عربية يدخل شبكتنا الكهربائية.. مبروك شعب الإمارات.. مبروك لأخى».

وكانت شركة نواة للطاقة، التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، قد أعلنت في 24 مارس الماضى، إتمام عملية تحميل حزم الوقود في مفاعل المحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية السلمية.

وأكدت أن فريق التشغيل متعدد الخبرات في «نواة» اتبع الإرشادات الدقيقة وأفضل الممارسات العالمية، فيما يخص عملية تحميل الوقود في مفاعل المحطة الثانية في براكة، وتمكن من إتمام هذه العملية بنجاح بعد عام من إتمامها في المحطة الأولى، نقلًا عن وكالة الأنباء الإماراتية «وام».

واستكملت «نواة» كل عمليات التفتيش الرقابية المحلية قبل حصولها على رخصة تشغيل المحطة الثانية من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في مارس 2021، والتى تخولها تشغيل المحطة لـ60 عامًا.

وتقع محطة براكة في منطقة الظفرة بالعاصمة الإماراتية أبوظبى، وتعتبر أول محطة للطاقة النووية في العالم العربى، وتأتى ضمن مساعى الإمارات المنتجة للنفط لتنويع مصادر الطاقة فيها.

وتعتبر محطة براكة حجر الأساس للبرنامج النووى السلمى الإماراتى، الذي يلتزم بأعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والأمن والجودة والشفافية وعدم الانتشار النووى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق