مديرة «يونسكو» تزور المناطق الأثرية فى الإسكندرية وأسوان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

زارت مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، أودرى أزولاى، والوفد المرافق لها، عددًا من المواقع الأثرية فى الإسكندرية، مساء أمس الأول، شملت المعبد اليهودى المعروف بـ«إلياهو هانبى» الكائن بشارع النبى دانيال، وكذا قلعة قايتباى بمنطقة بحرى.

واستقلّت «أزولاى»، خلال جولتها برفقة الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، والمحافظ اللواء محمد الشريف، والدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور غيث فريز، مدير المكتب الإقليمى لـ«يونسكو»، «الحنطور» من منطقة القلعة فى بحرى وحتى مسجد المرسى أبوالعباس فى ميدان المساجد بمنطقة المنشية.

وتزور «أزولاى» الإسكندرية - للمرّة الأولى، فى إطار مشاركتها فى موكب المومياوات المليكة، وتضمنت الزيارة جولة سياحية سريعة تفقدت خلالها عددًا من الأماكن الأثرية والتاريخية بالمحافظة، شملت قلعة قايتباى بمنطقة المرسى أبوالعباس، وحرص المحافظ على إهدائها (مفتاح الإسكندرية) للجهود الكبيرة التى تبذلها المنظمة للقطاع الأثرى والتراثى فى مصر، معربًا عن تطلعه لتسليط الضوء على جهود الدولة كافة، لاستعادة مكانة هذه المدينة السياحية والتاريخية للعالم أجمع.

وتفقدت «أزولاى» والوفد المرافق لها، المعبد اليهودى (إلياهو هانبى) المسجل فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمحافظة بالقرار رقم 16 لسنة 1987، الذى خضع لمشروع ترميم ودرء خطورة بتكلفة 68 مليون جنيه، معربة عن سعادتها بالزيارة، وانبهارها بالآثار التى تمت مشاهدتها فى الإسكندرية.

وقال محمد متولى، مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية فى الإسكندرية، إن المعبد اليهودى يضم 28 عمودًا من الأعمدة الضخمة شاهقة الارتفاع ومقسم لـ5 أروقة، أكبرها هو أوسطها، والطابق الثانى يشغله مصلى السيدات، كما أن هيكله مشيد من الرخام ينتصفها الدولاب المقدس، ويغلق عليه ضلفتين من الخشب عليها كتابات محتواها الوصايا الـ10 لموسى عليه السلام.

وأضاف «متولى»، لـ«المصرى اليوم»، أن الهيكل يحمل بداخلة أسفار التوراة وعددها 63 سفرًا، ويتوجه سياج خشبى يتدلى منه قناديل من الفضة، إلى جانب صفوف من المقاعد الخشبية مخصصة لجلوس المصلين وتحمل أسماء لعدد من الأشخاص ويشغل الحوائط عدد من النوافذ تم تغطيتها بزجاج معشق ملون.

وأشار «متولى» إلى أن الأعمال جرت على يد خبراء الترميم بالوزارة من ميزانية الدولة، حيث جرى ترميم 25 شمعدانًا و15 نجفة والمذبح والمصلى والأسفار ولفائف التوراة، فضلا عن الزخارف والعناصر الخشبية والنحاسية ونظم الإضاءة والتأمين والإنذار، لافتًا إلى أن مشروع الترميم ودرء الخطورة، شمل الأعمال التدعيم الإنشائى للمبنى والترميم المعمارى والدقيق للواجهات الرئيسية والحوائط المزخرفة.

وزارت مدير عام «يونسكو» برفقة وزير السياحة والآثار، أمس، أسوان، وتجولت بالسوق السياحية القديمة التى يتم تطويرها ضمن المشروع الحضارى لواجهة المحافظة والذى يضم حديقة درة النيل وميدان المحطة، وداخل عدد من البازارات ومحلات العطارة التى تشتهر بها المحافظة، وأبدت إعجابها بطريقة العرض للمنتجات وواجهات المحلات والمظلات الخشبية والأرضيات.

وأجرت - كذلك،- جولة بالعديد من المقاصد السياحية الأخرى، منها معابد فيله ومتحف النوبة، بالإضافة إلى جولة نيلية، استمعت خلالها لشرح مفصل عن الحقب التاريخية والقطع الأثرية التى جسدت مراحل متعاقبة من العصور والحضارات المختلفة، معربة عن إعجابها بالحضارة المصرية القديمة التى أبهرت العالم بأسرارها وسحرها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق