وزيرة البيئة تستقل طائره المسح الجوي لمتابعة الوضع البيئي في خليج السويس

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئه بمسح جوى بالطائرة لمنطقة قناة السويس، استكمالا لمتابعة أعمال الرصد للبيئة البحرية، ولمتابعة الوضع البيئي للمنطقة بعد نجاح رجال هيئة قناة السويس في تعويم السفينه الجانحة «ايفرجفين»، وذلك بالتعاون مع القوات الجوية وهيئة عمليات القوات المسلحة، وبحضور رئيس معهد علوم البحار ولفيف من المختصين والاستشاريين في الحفاظ على البيئه البحرية بالوزارة والمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد .

يأتي ذلك في إطار التنسيق الدائم والمستمر بين هيئه قناة السويس ووزارة البيئة للحفاظ على السلامه البحريه ولضمان تطبيق كافة مبادئ الإدارة البيئية السليمة.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، أن المسح الجوي يهدف إلى تفقد منطقة قناة السويس وما حولها والوقوف على الوضع البيئي بمنطقة تواجد وانتظار السفن بسبب الأزمة والتي تجاوز عددها أكثر من 230 سفينة، للوقوف على أية تداعيات بيئية بالمنطقة، والتأكد من تطبيق كافة إجراءات الإدارة البيئية وضمان عدم وجود مخلفات ناتجة عن السفن خاصة السفن التي كانت تنقل ماشية حية وعلقت ثلاثة منها ببحيرة التمساح وأربعة بالبحيرات المرة الكبرى بإجمالي سبعون ألف رأس تقريبا كانت جميعها تحت المراقبة الشديدة نظرا لكونهم مصدر شديد الخطورة على البيئة البحرية.

وقد أسفر المسح الجوى عن خلو المسطح المائي من أي آثار ضارة للبيئة سواء مخلفات لماشية نافقة أو مخلقات بترولية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق