حكماء المسلمين : زيارة بابا الفاتيكان للعراق تضمد الجراح العميقة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال مجلس حكماء المسلمين، الجمعة، إنه «يتابع باهتمام» زيارة بابا الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس إلى العراق، معتبرا أنها «تمثل فرصة كبيرة لتعزيز السلام، وتبعث برسالة تضامن مع كل ضحايا العنف في المنطقة والعالم».

وأضاف مجلس حكماء المسلمين في بيان، أن زيارة البابا فرنسيس التاريخية، «تأتي لتضمد جراح الشعب العراقي بعد سنوات طويلة من الحروب والدمار، وتمنح العراق والمنطقة الأمل في غد أفضل قائم على التسامح وقبول الآخر».

كما اعتبر أن «حرص البابا على إتمام الزيارة رغم التحديات، يعكس إيمانه بروح الأخوة الإنسانية، ويعد دعوة للتلاقي على المشتركات وإعلاء مبدأ المواطنة التي تساوي بين الجميع، بعيدا عن دعوات الكراهية والطائفية والاحتراب»، وفق سكاي نيوز.

وأكد مجلس حكماء المسلمين أن الزيارة البابوية إلى العراق والجهود التي يبذلها بابا الفاتيكان لتعزيز السلام، «تتسق مع رؤية المجلس وأهدافه في نشر السلام والتعايش ومواجهة الكراهية والتطرف، وبناء علاقة إنسانية قائمة على المحبة والاحترام المتبادل».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    183,010

  • تعافي

    141,347

  • وفيات

    10,736

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق