في ليبيا.. وجوه سيطرت على المشهد خلال 10 سنوات من الثورة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

احتفلت ليبيا في شهر فبراير بالذكرى العاشرة للثورة التي قام بها الشعب على الرئيس الراحل معمر القذافي، وبالتحديد في 17 فبراير، وخلال تلك السنوات برزت العديد من الأسماء على الساحة الليبية.

وفي تقرير لموقع «دويتشه فيله» تم رصد أبرز تلك الشخصيات التي كان لها دور على مدار السنوات العشر الماضية، ومنهم:

عقيلة صالح عيسى

انتخب كأول رئيس لأول مجلس نواب ليبي بعد عهد القذافي، وأصبح المستشار عقيلة صالح عام 1999 رئيس فرع إدارة التفتيش القضائي في محكمة استئناف درنة، ولديه خبرة في العمل القضائي والقانوني تزيد على 45 سنة.

مصطفى عبدالجليل

يعد أبرز وجوه الثورة الليبية ضد نظام معمر القذافي. كان وزيراً للعدل في حكومة القذافي بين عامي 2007 و2011، وبعد أيام من انطلاق الثورة قدم استقالته، احتجاجاً على قمع المتظاهرين.

عرف عبدالجليل في وسائل الإعلام العالمية بمواقفه ضد انتهاكات حقوق الإنسان المختلفة في ليبيا.

محمود جبريل

يعتبر محمود جبريل من أبرز الشخصيات السياسية الليبية التي تخلت عن نظام القذافي، فقد أنشأ حزب تحالف القوى الوطنية السياسي، وقاد أول حكومة بعد الانتفاضة الشعبية في 2011.

محمد يوسف المقريف

هو أول رئيس للمؤتمر الوطني العام في ليبيا الذي انتخب عضواً فيه على قائمة حزب الجبهة الوطنية.

ويعد المقريف من أقدم وأبرز المعارضين لحكم معمر القذافي، فقد عارضه منذ عام 1980 عندما قدم استقالته من منصب سفير ليبا لدى الهند، وأعلن انفصاله عن نظام القذافي، احتجاجًا على انتهاكات حقوق الإنسان وتدمير مؤسسات البلاد.

نوري بوسهمين

الرئيس الثاني والأخير للمؤتمر الوطني العام في ليبيا الذي سلم السلطة التشريعية لمجلس النواب الليبي عام 2014.

خليفة حفتر

يعد أحد أبرز الشخصيات السياسية والعسكرية في المشهد الليبي. بعد سقوط حكم القذافي انشق عن نظام القذافي وأقام فترة في المنفى بالولايات المتحدة ثم عاد إلى ليبيا سنة 2015. عينه مجلس النواب الليبي قائداً عاماً للجيش، ويحظى بدعم عربي واسع.

فايز السراج

انتُخب رئيساً لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً والتي تتخذ من طرابلس مقراً لها في أكتوبر عام 2015، وكان قبل ذلك عضواً في مجلس النواب عن طرابلس.

محمد المنفي

في الخامس من فبراير الجاري انتخب ملتقى الحوار السياسي المنفي رئيسًا للمجلس الرئاسي الجديد، وعبدالله اللافي، وموسى الكوني عضوان في المجلس، كما انتخب عبدالحميد دبيبة رئيسا للحكومة في السلطة التنفيذية الموحدة المؤقتة، والتي من المقرر أن تدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة في الـ24 من شهر ديسمبر المقبل، موعد انتخابات رئيس للبلاد، وبرلمان جديد.

عبدالحميد دبيبة

تم انتخابه رئيساً لحكومة الوحدة الوطنية الليبية في فبراير 2021 وهو رجل أعمال ينتمي إلى مدينة مصراتة. جاء انتخابه في ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي عقد في سويسرا برعاية الأمم المتحدة، حيث كان من بين 75 شخصية ليبية شاركت في جلسات الحوار والمفاوضات السياسية طوال الأشهر الماضية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق