الخوف المرضي والبارانويا..دراسة تكشف عن إصابة البحارة على الغواصات الصينية بأمراض نفسية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد ما يزيد على بحار من بين خمسة من العاملين على الغواصات الصينية المتمركزة في بحر الصين الجنوبي، تعرضهم لمشكلات نفسية، وذلك وفقا لدراسة جديدة وفرت معلومات نادرة حول الأنشطة الداخلية لأحد أهم الأصول العسكرية الصينية ذات الحراسة المشددة .

وأظهرت الدراسة التي أجرتها الجامعة الطبية التابعة للجيش الثاني الصيني والجامعة الطبية التابعة للعسكرية البحرية، إن بحارة الغواصات اشتكوا من تعرضهم لمشكلات نفسية «حادة» بمعدلات كبيرة مقارنة بالمجندين بقوات جيش التحرير الشعبي بصفة عامة .

كما أشارت الدراسة التي نشرتها مجلة الطب العسكري البريطانية، ونقلها موقع «سي إن إن» اليوم الإثنين، إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها المجندون والضباط بالغواصات تعرضهم لمشكلات حادة تتعرض بالصحة النفسية .

ولفتت الدراسة إلى أن بحارة الغواصات يعانون من معدلات أكبر من القلق والخوف المرضي «الفوبيا» والبارانويا وأعراض بدنية تنشأ نتيجة مشكلات نفسية، وذلك بالمقارنة بالقوات الصينية بشكل عام، حيث تتفاقم الأحوال ووضع الجيش في بحر جنوب الصين، والتي أصبحت نقطة ملتهبة بالتوترات العسكرية في السنوات الأخيرة الماضية .

وتطمع بكين في مساحة 1.3 مليون ميل من بحر الصين الجنوبي، هو بحر هامشي متجزئ من المحيط الهادي، يشمل المنطقة من سنغافورة ومضيق ملقا إلى مضيق تايوان، ومساحته تقارب 3،500,000 كم، وتأتي أهمية هذه المنطقة نتيجة لعبور ثلث الشحنات البحرية العالمية بمياهه، كذلك ويعتقد أنه يحتوي على احتياطات هائلة من النفط والغاز الطبيعي تحت رمال قاعه .

وقامت بكين بإنشاء جزر صناعية وحصنتها بالصوارخ وأنظمة الأسلحة ومهابط الطائرات، غير أن واشنطن لا تعترف بهذه «المطامع» ومن ثم ترسل بشكل منتظم بالسفن الحربية الأمريكية والطائرات الحربية عبر المنطقة، وهو ما علقت عليه الدراسة قائلة : "إن البيئة العدوانية تعني أن بحارة الغواصات لا يعيشون في عزلة فحسب، ولكن في بيئة مغلقة على نحو مستمر، وينامون داخل غرف شديدة الإزعاج"، مؤكدين أن التعرض المستمر للضوء الصناعي يمكن أن يؤدي إلى مشكلات نفيسة .

ووجد الباحثون أن المشكلات النفسية «أكثر حدة» بين الحاصلين على درجات علمية أفضل مثل الماجيستير والدكتوراة، مقارنة بخريجي الكليات، كما تنطبق هذه الحالة على الجنود الموزعين على غواصات «نووية» مقارنة بالغواصات العادية .

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,951

  • تعافي

    129,636

  • وفيات

    9,316

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق