الطريق إلى الحرية المالية .. كيف تصل إلى هناك؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عندما كان جرانت ساباتير مؤلف كتاب "الحرية المالية" في الرابعة والعشرين من عمره، كان عاطلاً عن العمل، ويعيش مع والديه، ويعاني من الاكتئاب، ولديه في حسابه المصرفي 2.26 دولار فقط، بالإضافة إلى ديون قدرها 20 ألف دولار في بطاقة الائتمان.

 

ورغم أنه من المتوقع لشخص في وضعه أن يكون في حال أسوأ بمرور الوقت، إلا أن ساباتير أصبح يمتلك ثروة تبلغ نحو 1.3 مليون دولار بعد خمس سنوات، وأصبح مستقلاً ماديًا.

 

ويشرح ساباتير في كتابه الصادر عام 2019، كيف وصل إلى الاستقلال المالي في عمر الثامنة والعشرين، وكيف يمكن للآخرين تحقيق ذلك أيضًا.

 

 

4 دروس يمكن تعلمها من كتاب "الحرية المالية"

الدرس

الشرح

1- معرفة التكلفة الحقيقية للشراء

 

- يقوم الأشخاص في كثير من الأحيان بشراء شيء ما مدفوعين برغبة آنية تلح عليهم، وصوت يتردد بداخلهم "نريد ذلك الآن"، فيضيفون السلعة إلى عربة التسوق، أو ينقرون على زر الدفع في مواقع التسوق عبر الإنترنت، إلا أن ساباتير يذكر الأشخاص في كتابه بضرورة أن يفكروا في التكلفة الحقيقية للشراء.

 

- يطلب ساباتير من الأشخاص أن يطرحوا على أنفسهم هذه الأسئلة قبل شراء أي شيء، "كم عدد ساعات العمل التي تحتاجها لشراء ذلك الشيء؟"، "إذا اشتريته، فما الذي لن تتمكن من شرائه؟"، و"ما مقدار الأموال التي يمكن أن تكسبها إذا استثمرت الأموال بدلاً من ذلك؟".

 

2- التحقق من الوضع المالي يوميًا

 

- يضمن التحقق من الرصيد في الحساب المصرفي للشخص أنه يسير على الطريق الصحيح للوصول إلى الاستقلال المالي.

 

- يوصي ساباتير بالبدء بالتحقق من صافي الثروة، وحساب النفقات اليومية والشهرية، ومقدار الأموال التي تم كسبها من جميع مصادر الدخل، بالإضافة إلى التحقق من الحساب المصرفي وحساب بطاقة الائتمان.

- يمكن تسهيل هذه العمليات، والتحقق من الأرقام المهمة من خلال استخدام أداة تتبع صافي الثروة، أو تطبيق إدارة الأموال.

 

3- التخطيط للتقاعد ليس علمًا دقيقًا

 

- رغم أن الأشخاص يحتاجون إلى معرفة المبلغ الذي يريدون ادخاره من أجل التقاعد، إلا أنه من المحتمل أن يتغير هذا الرقم بمرور الوقت، لذلك فالمهم هو تحديد هدف، ووضع إطار زمني لتحقيقه.

 

- يرتبط المبلغ الذي يريد الشخص ادخاره بنمط حياته خلال سنوات التقاعد، وكم يبلغ عمره عندما يتقاعد، فكلما كان الشخص أصغر سنًا عند التقاعد، قلت الأموال التي سيحتاج إلى ادخارها، وذلك بفضل ميزة الفائدة المركبة، فكلما بقيت الأموال في الحسابات الاستثمارية لفترة أطول، كانت هناك فرصة لزيادة قيمتها.

 

4- تنويع مصادر الدخل

 

- يشير ساباتير في كتابه إلى أهمية وجود مصادر دخل متعددة، ويذكر القراء بالتالي "عندما تعمل لدى شخص آخر، فإن إمكاناتك في الكسب تكون محدودة، لكن عندما تبدأ عملاً حرًا، تصبح إمكانات الكسب غير محدودة".

 

- يؤكد ساباتير في كتابه أيضًا أن العادات اليومية هي التي ستساعد الأشخاص على تحقيق الاستقلال المالي، فالخطوات والإجراءات اليومية هي التي ستساعد الأشخاص على ادخار أموالهم وزيادتها بشكل أسرع.

 

 

 

المصدر: بيزنس إنسايدر

0 تعليق