مساعدات مالية ومعاش وعلاج على نفقة الدولة للفئات الأولى بالرعاية بالشرقية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وجه الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بضرورة وضع حلول للشكاوى وتذليل العقبات التي تواجه المواطنين في كافة القطاعات بمراكز وقرى المحافظة، والاستجابة العاجلة لطلبات المواطنين خاصة التي تم تقديمها لإدارة خدمة المواطنين بالمحافظة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بتقديم خدمات أفضل للمواطنين.

وفى هذا الإطار، أناب محافظ الشرقية المهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد، لعقد اللقاء الإسبوعي ببعض المواطنين وذوى الإحتياجات الخاصة بديوان عام المحافظة، للإستماع إلى شكواهم والعمل على حلها ،وذلك في إطار سياسة الباب المفتوح والتي تهدف إلى ‫خدمة المواطنين البسطاء، الذين يجدون في الشكوى سبيلهم الوحيد لتوصيل أصواتهم إلى المسئولين بصورة مباشرة دون وساطة أو عوائق، وذلك بحضور وكيل وزارة القوى العاملة، وممثلين من مديريات التضامن الإجتماعى، والصحة، والتأمين الصحى بالمحافظة، ومديرة إدارة الإسكان، ومدير إدارة خدمة المواطنين بالديوان العام، و8 مواطنين لعرض شكواهم وإيجاد الحلول العاجلة لها.

استعرض المواطنون مشكلاتهم وتم مناقشة الطلبات المقدمة منهم لتلبيتها والاستجابة لها، والتي تمثلت في إيجاد فرص عمل بالقطاع الخاص، والحصول على بعض المساعدات العاجلة وتوفير علاج مجانى.

وخلال اللقاء وجه السكرتير العام المساعد، ممثل مديرية التضامن الاجتماعى بصرف مساعدات مالية عاجلة وشهرية لعدد 8 أسر من الأسر الأكثر إحتياجاً والتي تتضرر من عدم وجود دخل ثابت لها ليساعدها على تحمل أعباء المعيشية، حيث تم إجراء الأبحاث الإجتماعية عليهم وأسفرت عن استحقاقهم لتلك المساعدات، فضلاً عن سرعة الإنتهاء من الإجراءات اللازمة لإستخراج معاش تكافل وكرامة للأسر الأكثر إحتياجاً، ليمثل مصدر دخل ثابت لهم يستطيعون من خلاله تحمل أعباء الحياة ونفقات المعيشة.

واهتماماً منه على تشجيع المواطنين للاعتماد على أنفسهم وبناء حياة جديدة، كلف السكرتير العام المساعد، وكيل وزارة القوى العاملة بتوفير وظائف مناسبة بالقطاع الخاص للراغبين في العمل والحصول على قوت يومهم .

وحرصاً على توفير أوجه الرعاية الصحية والعلاجية للحالات المرضية، وجه السكرتير العام المساعد ممثل مديرية الصحة بالشرقية، بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة على الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة ويحتاجون للعلاج والمتابعة الدورية لحالاتهم لحين تماثلهم للشفاء، وذلك بعد أن تقدم عدد من المواطنين يتضررون من عدم قدرتهم على تحمل نفقات العلاج .

وخلال اللقاء تقدم إثنان من المواطنين بشكوى تفيد عدم وجود سكن يليق بهم وبأسرهم، ليوجه السكرتير العام المساعد، مديرة إدارة الإسكان بالديوان العام، ببحث حالتيهما وتوفير سكن لهما من السكن المخصص للأسر الأولى بالرعاية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق