محافظ الجيزة: الدولة لم تدخر جهدًا في دفع دعم المشروعات المخطط لها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً لمناقشة مشروعات الخطة الأستثمارية المقرر تنفيذها لخطة العام المالى 2021-2022 م وذلك للوقوف على المشروعات المقترح تنفيذها وفقا للاحتياجات والشكاوى الواردة من المواطنين في أطار حرص المحافظة على تقديم خدمات أفضل لمواطنيها وتسهيل سبل المعيشة.

أكد خلال الاجتماع أن الدولة لم تدخر جهداً في دفع جهود المحافظة لدعم المشروعات المخطط لها، وذلك استشعاراً منها بأهمية تحقيق التنمية المستدامة وتقديم خدمات أفضل للمواطنين وانطلاقا من ذلك وبتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية فقد قامت وزارة التخطيط بتخصيص ميزانية الباب السادس في العام المالى الجديد والتى تعد الأكبر في تاريخ محافظة الجيزة .

وأضاف بانه بناءا على التعليمات والمتابعة الدورية من جانب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء فقد انتهت المحافظة من تنفيذ المشروعات التي تضمنتها الموازنة المالية وبمعدلات وصلت إلى نسبة 100% والتى جاءت جميعها تلبيه لطموحات المواطنين بالمحافظة .

وأطلع على إحتياجات كل جهة والميزانية الخاصة بها موجهاً بسرعة مراجعتها ليتم إعتمادها وذلك بعد الأخذ في الإعتبار عدداً من الملاحظات وعلى رأسها تخفيض مخصصات شراء الأثاث المكتبى والمعدات أو السيارات الجديدة وزيادة مخصصات الطرق وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ودعم الخدمات بالمناطق الأكثر احتياجا وصيانة وإعادة إستخدام المعدات والآلات والسيارات القديمة وشراء شفطات المياه لخدمة المناطق المحرومة من خدمات الصرف الصحى ولسد إحتياجات الوحدات المحلية من وسائل رفع مياه الأمطار خلال فصل الشتاء، إلى جانب إيصال خدمات المرافق للمناطق المحرومة .

وشدد على سرعة الإنتهاء من محاضر التنسيق وإعداد كراسات الشروط لطرح المشروعات بحد أقصى 1/7/2021 والعمل عليها بمجرد إعتماد الموازنة موجهاً بان لا تزيد مدة تنفيذ أي من مشروعات الموازنة الجديدة عن 4 أشهر وعدم التعامل مع أي متعهد ( مقاول ) سجلت ضده ملاحظات لتأخير تسليم المشروعات أو عدم الإلتزام بالمعايير بالموازنات السابقة وذلك لتحقيق أقصى إستفادة من الموازنة الجديدة.

أكد على ضرورة التركيز على تطوير وتوسعة ورصف الشوارع الأكثر إحتياجاً لأعمال التطوير وخلق محاور جديدة في اطار خطه المحافظة بتطوير شبكة الطرق على أن يشمل مخطط الرصف كافة العناصر المكونة للشارع من طرق وأرصفة وجزر وسطى ودهان لواجهات العقارات على جانبيه وأعمال الإنارة والتجميل والتنسيق المسبق مع مختلف الجهات المسئولة عن توصيل ونقل المرافق قبل بدء الأعمال لإنهاء أعمالها بالمحاور المقرر تطويرها .

كما وجه بتشكيل لجنتين لفحص المعدات والسيارات الخاصة بالأحياء والمراكز وبيان حالتها وماتتطلبه من أعمال صيانة أو تكهين المتهالك منها .

وتقدم المحافظ بالشكر للجهات التي تمكنت من الإنتهاء من المشروعات الخاصة بها خلال موازنة العام المالى ٢٠٢٠-٢٠٢١ مشدداً بأن خطة العام المالى الجديد لا مجال فيها لوضع مخصصات في غير محلها وأن كل مسؤول سيحاسب على موازنته المالية ونسب تنفيذها مشيراً بقوله ( كل جنيه يخصص بشكل مدروس، وهانزل وأتابع العمل بنفسى ).

أخبار ذات صلة

0 تعليق