«الصحة العالمية» تكشف انخفاض إصابات «كورونا» 15% والوفيات 7%

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت منظمة الصحة العالمية انخفاض معدل الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، خلال أسبوع، بنسبة 15%، وكذلك الوفيات بنسبة 7%، وذلك بعد تسجيل 3.5 مليون إصابة، وأكثر من 78 ألف حالة وفاة.

وذكرت المنظمة، فى نشرتها الوبائية الأسبوعية، أن عدد الإصابات الجديدة والوفيات بالفيروس واصل خلال الأسبوع الماضى فى الانخفاض، ورغم ارتفاع معدل الوفيات فى إفريقيا بنسبة 11٪، لكنه انخفض فى شرق البحر الأبيض المتوسط بنسبة 18٪.

وكشف وزير الخارجية الأمريكى، أنتونى بلينكن، خلال مؤتمر مشترك مع رئيس كوستاريكا، كارولس الفارادو، أن بلاده ستعلن، خلال الأسبوعين المقبلين، كيفية توزيع 80 مليون جرعة من لقاحات الفيروس إلى دول أخرى، مؤكدًا أن «واشنطن» ستوزع اللقاحات بشكل حيادى، تبعًا لنهج علمى، ومن دون أى تحيز سياسى.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية التركية فرض حجر صحى لمدة 14 يوما للقادمين من 8 دول، فى إطار تدابير مكافحة الجائحة، مؤكدة أن قرار السلطات التركية يتعلق بالوافدين من أفغانستان وبنجلاديش والبرازيل وجنوب إفريقيا والهند ونيبال وباكستان وسريلانكا. وأشارت الشركة إلى أن الأشخاص المتواجدين فى الـ 8 دول سيطلب منهم تقديم فحص يثبت عدم إصابتهم بكورونا، على أن يكون ساريا لمدة 72 ساعة من تاريخ قدومهم إلى تركيا، غير أنه سيخضعون لحجر صحى لمدة 14 يوما فى أماكن تحددها الولايات التركية، وتابعت: «الأشخاص القادمون إلى تركيا من خارج تلك الدول، وتلقوا اللقاح قبل 14 يوما على الأقل، أو أصيبوا بالفيروس فى الأشهر الـ 6 الأخيرة، لن يطلب منهم إبراز تقرير يثبت عدم إصابتهم، ولن يخضعوا لحجر صحى».

واستأنفت روسيا، أمس، الرحلات الجوية مع بريطانيا، بعد توقف دام 6 أشهر، وقال المركز الروسى لمكافحة تفشى العدوى بالفيروس، إنه بعد تحسن الوضع الوبائى فى بريطانيا، قرر المركز عدم تمديد تعليق الحركة الجوية معها. وأعلنت وكالة الطب الحيوى الفيدرالية الروسية تسجيل عقار «ليتراجين» الروسى المضاد لكورونا، وأكدت أن الدواء الجديد مخصص لعلاج الالتهاب الرئوى والوقاية منه، ما يعقد مسار عدوى الفيروس، منوهة بأنه فعّال فى مكافحة «عاصفة السيتوكين» وليس له آثار جانبية غير مرغوب فيها، على عكس الأدوية الأخرى المضادة للسيتوكين. وقال رئيس الوزراء الإيطالى الأسبق، سيلفيو برلسكونى، إن حالته الصحية تتحسن تدريجيًا، وفقا لما نشرته صحيفة (إل جورنالى) اليومية «بأن الأطباء سمحوا له بالعودة إلى العمل قليلا، لكن دون مغادرة المنزل».

وظل رجل الأعمال الملياردير ورئيس الوزراء البالغ من العمر 84 عاما، لـ 4 مرات يتردد على المستشفى فى الأشهر الماضية بعد إصابته بكورونا، سبتمبر الماضى، وتزايدت التكهنات فى الآونة الأخيرة بشأن تدهور صحته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق