تباعد اجتماعى فى الاحتفال بـ«عيد القيامة» و«شم النسيم»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى أجواء خاصة، فرضتها ظروف جائحة «كورونا» وشهر رمضان، يحتفل المصريون بعيد القيامة وشم النسيم، وسط دعوات بانتهاء الوباء وشفاء جميع المصابين.

وهنأ الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشعب المصرى، بمناسبة احتفالات شم النسيم وعيد القيامة، وشدد على أن تلك الاحتفالات تعكس وحدة هذا الوطن وتماسك شعبه. وأضاف الرئيس، عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»: «أثبتت مصر عبر كل العصور أن مسلميها وأقباطها نسيج واحد لن يتبدد أبدًا، ولو كره الحاقدون، تحيا مصر ويحيا شعبها وجيشها إلى يوم الدين».

فى سياق متصل هنأت القيادة العامة للقوات المسلحة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والأقباط، بمناسبة عيد القيامة.

وهنأت انتصار السيسى، قرينة رئيس الجمهورية، الشعب المصرى بمناسبة عيد القيامة.

وقالت قرينة رئيس الجمهورية، فى تدوينة على صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى: «أهنئ الشعب المصرى بمناسبة عيد القيامة المجيد، أدام الله وحدتنا وترابطنا إلى يوم الدين.. كل عام وأنتم بخير». واحتفلت الكنائس بعيد القيامة، أمس، وسط إجراءات احترازية مشددة، فيما أعلن عدد من الإبراشيات اعتذارها عن استقبال الزيارات الفردية والجماعية يومى عيد القيامة المجيد وشم النسيم.

وكان البابا ترأس قداس العيد، مساء أمس الأول بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية، الذى عقد بنحو ١٠٪ من سعة الكنيسة بسبب الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقال البابا، خلال كلمته بالاحتفال، إن مصر أعطت للنيل الحياة والعراقة، معربًا عن دعم الكنيسة القبطية ككنيسة وطنية للدولة المصرية، فى سعيها لإيجاد حل عادل لصالح المصريين والسودانيين.

إلى ذلك، نشر المركز الإعلامى لمجلس الوزراء فيديو، أمس، حول موقف تقنين أوضاع الكنائس منذ تشكيل اللجنة وحتى إبريل الماضى، مشيراً إلى أن اللجنة اتخذت قرارات بتقنين 1882 كنيسة ومبنى، مقسمة لـ1077 كنيسة و805 مبان.

فى سياق متصل، وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أمس، بإغلاق المحميات المركزية خلال أعياد شم النسيم، كما قررت الحكومة منع الرحلات النيلية بطول المجرى، وذلك ضمن حزمة الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس ولحماية صحة المواطنين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق