بدلًا من إقالته .. كيف يمكن للمدير التخلص من موظف سيئ لديه؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

على الرغم من أن القائد الجيد هو الذي يستطيع اتخاذ القرارات الصعبة، بما في ذلك إقالة الموظفين السيئين، إلا أن ذلك القرار يعد من أصعب القرارات التي يتعين على المدير اتخاذها عادة، ومعظم المديرين يتجنبون اتخاذه.

 

ولصعوبة اتخاذ ذلك القرار يمكن للشركات بدلاً من ذلك أن تضع خطة تشجع الموظفين ذوي الأداء الضعيف على ترك الشركة، بدلاً من إقالتهم فجأة، وبذلك تمنح الشركة الموظفين فرصة لتحسين أدائهم، كما يجنبها ذلك أيضًا الدعاوى القضائية التي يمكن أن يقدمها الموظفون ضدها.

 

 

3 استراتيجيات أكثر فاعلية من إقالة موظف سيئ

الاستراتيجية

الشرح

1- وضع أهداف لتقييم الأداء

 

- تتضمن هذه الاستراتيجية مطالبة الموظف بإنجاز مشروع بحيث يتم تقييم أدائه بناءً على نتائج قابلة للقياس، مثل إنجاز المشروع في موعد محدد، أو بدرجة دقة محددة مسبقًا.

 

- تكون خطة تحسين الأداء فعالة للغاية خاصة عندما يكون المدير واثقًا من أن الموظف لن يتمكن من تحقيق الأهداف المرجوة، فذلك يوفر وثائق ورقية يمكن الرجوع إليها عندما يحين الوقت لمنح الموظف ملاحظات على أدائه.

 

- يجب مراعاة الشفافية والأمانة عند القيام بهذا الأمر، فقبل تحديد أهداف تقييم الأداء، يجب مناقشة أوجه القصور لدى الموظف وجهًا لوجه معه، وإبلاغه أن استمراره في الوظيفة يتوقف على تلبية هذه الأهداف، وإذا لم يشعر المدير بأي تحسن في أداء الموظف بعد ذلك، يمكنه مناقشة أمر إقالته معه مباشرة.

 

2- تقديم الحوافز

 

- تقديم الحوافز للموظف استراتيجية جيدة لتشجيعه على ترك الشركة بإرادته، ومن الشركات التي تستخدم هذه الاستراتيجية شركة "أمازون" للتجارة الإلكترونية، والتي تستخدمها مرة سنويًا.

 

- تقدم شركة "أمازون" لبعض الموظفين حوافز تصل لخمسة آلاف دولار، من أجل الاستغناء عن الموظفين الذين لم يعودوا يرغبون في العمل لديها، ويمكن تشجيع الموظف على ترك العمل في الشركة من خلال تقديم حوافز مثل تغطية التأمين الصحي لفترة محددة، وتقديم خدمات الاستشارات المهنية لمساعدة الموظف في الحصول على وظيفة أخرى، ومنحه تعويضًا بعد إنهاء الخدمة.

 

3- إعادة هيكلة الشركة

 

- من بين الطرق الأخرى التي تمكن الشركة من الاستغناء عن موظف ذي أداء سيئ، أن تعيد الشركة هيكلة الوظائف أو المسؤوليات، ويمكن القيام بذلك عبر الاستغناء عن منصب ما أو دمج وظيفتين في وظيفة واحدة، ويمكن أن يطلب المدير حينها من الموظف أن يبدأ في البحث عن عمل آخر، لأن دوره لم يعد مطلوبًا في الشركة.

 

 

المصدر: سي إن بي سي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق