أستاذ مناعة: «أمراض الربيع» تتشابه مع أعراض الموجة الثالثة.. وتكرار الإصابة وارد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن المناعة المكتسبة من العدوى بفيروس «كوفيد - 19»، قصيرة الأمد، وقد تستمر بضعة أسابيع فقط، وغالباً ما تختفى بعد 5 أو 6 شهور، وهذا ما يفسر تكرار العدوى للكثيرين قد تصل إلى 3 مرات فى فترات قصيرة.

وقال «بدران» لـ«المصرى اليوم»: «يجب الانتباه إلى أن بعض أعراض الموجة الثالثة التى تظهر تتشابه مع أمراض الربيع وقد يتجاهلها البعض مثل التهاب الملتحمة وحساسية العين، والجلد والسعال وفقدان الشم، بخلاف أعراض (ضباب الدماغ) وسقوط الأسنان والشعر».

وأشار إلى أن نحو 90% من المتعافين من الفيروس لديهم مستويات معتدلة إلى عالية من الأجسام المضادة المناعية، يمثل منهم نحو 70.3 % المستويات العالية، و22.7 % المستويات المتوسطة، بينما يوجد ٧% من المرضى لديهم مستويات منخفضة من هذه المضادات المناعية.

وأضاف: «معظم الأعراض المنتشرة فى الموجة الثالثة لفيروس كورونا المستجد تتشابه مع أمراض الربيع، منها التهاب الملتحمة وحساسية العين والجلد والأرتيكاريا، واحتقان الحلق، والتعب والصداع وضيق النفس وارتفاع درجة الحرارة، والسعال، وفقدان الشم، فالعين قد تكون بوابة لدخول الفيروس للجسم، بجانب أن الطفح الجلدى والحساسية الجلدية باتت من أعراض الموجة الثالثة، بشكل كبير، ولهذا يجب الانتباه لهذا الأمر وعدم الاستهانة به، حال تكرار إصابات أى شخص بها فى الأعوام السابقة خلال فصل الربيع.

وتابع: «هناك أيضا فقدان السمع وطنين الأذن، وسقوط الأسنان والشعر، بجانب الأعراض المعروفة منذ انتشار الفيروس كالحمى، واحتقان وسيلان الأنف وصعوبة التنفس، وفقدان حاستى الشم والتذوق، وآلام العضلات، والإسهال والإرهاق الشديد، والغثيان أو القىء»، مؤكدا أن هناك أعراضا خادعة، منها الإرهاق والإعياء، فالإرهاق الجسدى والتعب الشديد ضمن أعراض الفيروس ويعد مؤشرا على الإصابة، لا يستطيع معها المصاب مغادرة الفراش أو حتى الوقوف، ولكن البعض قد ينخدع بها ويعتقد أنه تعب بدنى.

وأشار أستاذ المناعة إلى أن الإرهاق العقلى، وضباب الدماغ، يجب الانتباه إليهما بعد تكرار شكاوى المصابين من تراجع مستوى تركيزهم على نحو كبير بعد أيام من الشعور باحتقان الحلق أو التهاب الجيوب الأنفية والصداع، وهى من الأعراض التى أصبحت منتشرة إلى حد كبير، فضلا عن الشكاوى الهضمية، فقد يعانى المصابون من مشكلات فى الجهاز الهضمى، خاصة الأطفال كالقىء أو الغثيان أو الإسهال أو آلام البطن بشكل عام.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق