«مشروب الموت»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أثار سقوط كريستيان إيركسن، لاعب وسط منتخب الدنمارك، فجأة خلال مباراة فريقه أمام فنلندا فى يورو 2020 يوم السبت، الشكوك بشأن تناول لاعب إنتر ميلان الإيطالى أحد مشروبات الطاقة، ما تسبب فى انهياره وسقوطه مغشيًا عليه.

ونُقل لاعب وسط منتخب الدنمارك إلى المستشفى بعد سقوطه مغشيًا عليه وخضوعه لإنعاش قلبى رئوى فى أرض الملعب. وقال مسؤولون فى وقت لاحق إن اللاعب استعاد وعيه وإنه فى حالة مستقرة، لتستكمل المباراة وتفوز فنلندا ضمن المجموعة الثانية.

وسقط إيركسن فجأة فى الدقيقة 42 وهو يركض بالقرب من الخط الجانبى للملعب بعد رمية جانبية لمنتخب بلاده، ليتم إسعافه على الفور وسط أجواء متوترة، سواء فى الملعب أو خارجه من جماهير المنتخبين، ما أثار عاصفة من التعاطف معه فى جميع أنحاء العالم.

لكن صحيفة «إندبندنت» البريطانية رصدت بعض الأسباب التى قد تكون وراء سقوط إيركسن المفاجئ خلال المباراة دون أى احتكاك، حيث قالت إنه رغم عدم معرفة سبب انهياره بعد وتوقف قلبه على ما يبدو، لكن توجد عدة عوامل تؤدى لذلك.

صورة نشرها لاعب توتنهام هوتسبير السابق على حسابه فى «إنستجرام» مؤخرًا أثارت الشكوك بشأن سبب انهياره المفاجئ، حيث حمل أحد مشروبات الطاقة بين يديه، وهو statedrinks الدنماركى، وقد أعلن أنه شريك فى الشركة المنتجة للمشروب منذ 2015 وسفير لحملاتها الإعلانية كذلك.

وأوضحت الصحيفة أن تناول مشروبات الطاقة يؤدى إلى الكثير من الأخطار، بينها زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع مستوى ضغط الدم وخفقان سريع فى القلب والشعور بالأرق والجفاف.

ونقلت عن الطبيب البريطانى ريتشارد تيل، الاستشارى فى الفيزيولوجيا الكهربية للقلب، والمتخصص فى النشاط الكهربائى للقلب، قوله إن ما حدث لكريستيان إيركسن كان نادرًا ومن المرجح أن الإنعاش القلبى الرئوى السريع الذى حصل عليه داخل الملعب هو الذى ساعد فى إنقاذ حياته.

وأضاف: «السكتة القلبية المفاجئة لا تشبه النوبة القلبية الناجمة عن مرض القلب. هذا هو المكان الذى تسد فيه الرواسب الدهنية شرايين القلب، ما يؤدى إلى توقف العضلات، ما قد يوقف ضربات القلب. ومن غير المرجح أن يكون السبب فيما حدث. والأرجح أنه يعانى من حالة خلقية لم يتم اكتشافها حتى الآن».

وقال إن هذه الأسباب الأخرى للسكتة القلبية المفاجئة يمكن أن تشمل حالة تُعرف باسم اعتلال عضلة القلب، يمكن أن تتسبب فى زيادة سمك عضلة القلب وتجعل ضخ الدم أكثر صعوبة.

وأضاف الطبيب: «من الممكن أيضًا أن يكون إيركسن مصابًا بعدوى فيروسية أدت إلى التهاب عضلة القلب، كما يمكن ربط الأسباب الأخرى للسكتة القلبية بالأعطال الكهربائية فى الإشارات التى تحفز أقسام القلب المختلفة على ضخ الدم. هذا يمكن أن يؤدى إلى إيقاع غير طبيعى، ما يقلل من تدفق الدم من القلب إلى أعضاء مثل المخ ويؤدى إلى انهيار الإنسان. إحدى هذه الحالات المعروفة باسم متلازمة بروغادا هى حالة وراثية، ويمكن أن تؤثر أيضًا حالة وراثية أخرى مماثلة تُعرف باسم متلازمة كيو تى على كيفية دقات القلب».

وتابع الدكتور تيل: «الأساس هو الحفاظ على تدفق الأكسجين والدم إلى المخ من خلال الضغط على الصدر، وأنا أفهم أن كريستيان إيركسن تلقى إنعاشًا قلبيًا رئويًا سريعًا على أرض الملعب. كان من الممكن توصيله بجهاز إزالة الرجفان الذى يفحص ضربات قلبه ويصدم القلب لإعادته إلى الإيقاع الطبيعى إذا كان ذلك مناسبًا».

واختتم حديثه قائلا: «هذا أمر نادر جدًا جدًا بالنسبة لشخص رياضى. وهو أكثر شيوعًا فى ألعاب القوى للهواة والأشخاص الذين يجرون سباقات الماراثون لأول مرة، على سبيل المثال، ولكن مرة أخرى لايزال نادرًا. من المحتمل أن صغر سنه ولياقته البدنية ساعدا مخه على البقاء حتى بدأوا الإنعاش القلبى الرئوى».

أخبار ذات صلة

0 تعليق