«مانشستر سيتي» يكتب التاريخ في «البريميرليج»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أحرز مانشستر سيتى لقب الدورى الإنجليزى الممتاز، للمرة الثالثة فى 5 مواسم تحت قيادة بيب جوارديولا، بفضل تشكيلة يحسده عليها عالم كرة القدم.

ورغم أن المان سيتى، بنى سيطرته على مجموعة مذهلة من اللاعبين، ومع معارضة جوارديولا لتحديد أفراد بأعينهم، فإن بعض الإسهامات الفردية كانت مؤثرة بالفعل فى مشوار التتويج.

وفيما يلى 5 لاعبين مؤثرين فى استعادة مانشستر سيتى لقب الدورى الإنجليزى الممتاز:

روبن دياز

عندما حطم سيتى، الرقم القياسى فى صفقاته للتعاقد مع المدافع البرتغالى من بنفيكا، مقابل 64 مليون جنيه إسترلينى، بدا هذا المبلغ ضخمًا للغاية على لاعب عمره 23 عامًا، ولم يظهر بعد فى واحدة من مسابقات الدورى الكبرى فى أوروبا.

لكن اللاعب أظهر قدراته، ورغم عمره الصغير، يعد دياز قائدًا داخل الملعب، كما كان حال المدافع السابق فينسن كومبانى.

ويتميز دياز بالقوة والرشاقة والهدوء عند الاستحواذ على الكرة، وساهم فى تطور أداء زميله جون ستونز، وساعد المدافع الإنجليزى على الظهور بشكل مميز.

دى بروين

لا يوجد الكثير يمكن إضافته عن دينامو خط الوسط الذى كان أشبه بقائد أوركسترا سيتى، حيث يبدو لاعبا شاملا بإمكانياته الهائلة.

وغاب دى بروين عن بعض المباريات بسبب الإصابة، لكن مع ذلك سجل 5 أهداف وصنع 11، رغم أن أهميته للفريق تفوق هذه الإحصاءات.

بيب جوارديولا - صورة أرشيفية

جوندوجان

مع معاناة أجويرو الهداف التاريخى لسيتى من الإصابات والمرض وتراجع مستوى رحيم سترلينج، أحرز لاعب الوسط الألمانى صاحب الخبرة الكبيرة، العديد من الأهداف على نحو غير متوقع، وكان مؤثرا بشدة فى منتصف الموسم.

ويتصدر اللاعب البالغ 30 عاما قائمة هدافى سيتى فى الدورى هذا الموسم برصيد 12 هدفا، من بينها 10 أهداف فى 10 مباريات خلال فترة تألق المان سيتى. ويشتهر جوندوجان باللعب فى مركز الوسط المدافع، لكن جوارديولا منحه أدوارًا هجومية لتعويض رحيل ديفيد سيلفا هذا الموسم، ورد اللاعب الجميل لمدربه بطريقة كان من الصعب أن يتوقعها.

رياض محرز

واجه اللاعب الجزائرى، صعوبات فى بعض الأحيان للظهور بنفس المستوى الذى قدمه عندما قاد ليستر لحصد لقب الدورى الإنجليزى، لكنه تألق هذا الموسم ولعب بثبات فى المستوى وفعل ما يطلبه جوارديولا.

ويتميز محرز بالمهارة وقدم مستويات رائعة فى المباريات الكبيرة، ويشمل ذلك تسجيل هدفى المان سيتى فى إياب قبل نهائى دورى أبطال أوروبا، ليقود ناديه إلى المباراة النهائية.

فيل فودين

تعامل بيب جوارديولا بحذر مع إحدى أبرز المواهب الإنجليزية الواعدة، رغم مطالبة الكثيرين بدخول اللاعب التشكيلة الأساسية فى وقت سابق.

لكن هذا الموسم استعان جوارديولا باللاعب البالغ عمره 20 عامًا بشكل أكبر، وأشركه كثيرًا فى الجانب الأيسر، ونجح فودين بفضل رؤيته الثاقبة وتحركاته وسرعته فى تعزيز قوة هجوم المان سيتى.

وسجل فيل فودين 14 هدفًا فى كل المسابقات، كما صنع ما يزيد على 10 أهداف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق