جوارديولا: لا نركز على هالاند فقط فى مواجهة دورتموند.. ونقاتل على 4 بطولات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

اكد بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، انه استقر على النهج الذي سيتبعه فريقه في مواجهة بوروسيا دورتموند، غدا الأربعاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي أجراه اليوم والخاص بذلك اللقاء.
وقال جوارديولا عن غياب جماهير دورتموند، «لا أعرف، مر وقت طويل بدون وجود الجماهير، هل من الأسهل اللعب هنا بدون جماهير، اعتدنا على اللعب كذلك، نحلل دورتموند كفريق وليس لاعب واحد، نعرف جودته، نرغب في الفوز بالمباراة، حققنا الانتصار في اللقاء الأول وسنحاول مرة أخرى».

وأضاف عن وجود الجماهير في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية: «هذه الخطوة الأولى، وإذا قالت الحكومة يمكننا القيام بذلك فهذا خبر جيد، وجود 2000 متفرج خطوة أولى، ونأمل في العودة إلى الصورة الطبيعية في المستقبل».
وعلق على الصعوبات الذهنية التي يواجهها الفريق بعد توديع المسابقة من ربع النهائي في المواسم الماضية، «من دواعي سرورنا التواجد هنا مرة أخرى، تأهلنا إلى دوري الأبطال بالفعل الموسم المقبل، نتدرب ونحاول تقديم مباراة جيدة، العديد من الأمور من الوارد حدوثها، لا يوجد شيء مضمون، لدينا نتيجة جيدة، لا ندافع عن شيء بل نرغب في الفوز، إذا فكرت في التوابع أو الأهداف التي يجب عليك تسجيلها أو تلك التي يجب عليك تفاديها، ستنسى ما يتوجب عليك فعله، يجب أن تركز في الخطة التي تحتاج إلى تطبيقها، وبعدها ستقوم جودة اللاعبين بالباقي، سيكون من الأفضل ألا يسجلوا ونحقق الانتصار، ولكن في دوري أبطال أوروبا دائما ما تكون لديك فرصة، نملك الأسلحة للتسجيل وهم كذلك، سنذهب إلى هناك ولن ندافع عن انتصارنا، بل سنحاول الفوز باللقاء، بعد الفوز بـ27 مباراة من أصل 29 لقاء، إذا لم أثق في اللاعبين، فسأعاني حينها من مشكلة، سيكون الأمر جنوني، ربما نخسر أو نربح غدًا، ولكن بالنظر إلى ما قدمناه، فنحن نستحق التواجد هنا، نعرف أننا نحتاج إلى 3 انتصارات وتعادل للفوز بالدوري، فنحن نتوقع أن يفوز مانشستر يونايتد بكل مبارياته، وإذا ودعنا دوري الأبطال سنعاني من الإحباط، ولكن ستكون أمامنا الفرصة مرة أخرى، هذه هي الحياة».
واستكمل، «خسرنا الموسم الماضي أمام ليون، كنا الفريق الأفضل ولكن خرجنا، نقاتل على 4 مسابقات وخاصة البريميرليج، وضمنا التأهل لدوري الأبطال للعام الـ11 على التوالي، وهو أمر لم يحدث من قبل، هذا مذهل، الآن وقت الخطوة التالية، اللاعبون يشعرون بالحزن عند الفشل في الوصول إلى نصف النهائي، ولكن لن يهدينا أحد التأهل، وعلينا حصده بأنفسنا».
وعن مرور 10 سنوات على آخر تتويج له بدوري الأبطال: «في تلك السنوات العشر تواجدت في نصف النهائي وربع النهائي، لم أفز بدوري الأبطال ولكن فزنا جميعًا بدوري الأبطال، لم أفز بدوري الأبطال مع برشلونة بل فاز برشلونة باللقب، إذا اعتزلت الآن فسأكون ممتنا لما قدمته في مسيرتي خاصة أنني لم أتوقع ذلك، أنا ممتن للاعبين والأندية».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق