داعية إسلامي: من ينكر الصوم ويفطر في رمضان «تلميذ إبليس»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الشيخ رمضان عبدالرزاق، الداعية الإسلامي، إن صلاة التراويح سنة مؤكدة، موضحا أن عدد ركعاتها مفتوحة، وسميت بالتراويح لأن الناس يستريحون بين ركعاتها.

وأضاف عبدالرازق، خلال برنامج واحد من الناس على شاشة الحياة، أن صلاة التهجد تدخل ضمن صلاة قيام الليل وكانت فرضا على رسول الله وسنة علينا، والعلماء قالوا إن قيام الليل نور في الوجوه، وينزل الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل ليغفر لعباده القائمين الليل ويستجيب لدعائهم.

وتابع: «الاعتكاف سنة ومفضل في العشر الاواخر من رمضان مثل النبى صلى الله عليه وسلم، ويجوز للزوجة أن تعتكف مع زوجها لأن زوجات النبى اعتكفن معه».

وقال إن هناك ظاهرة خطيرة انتشرت بشكل واضح، وهي الإفطار خلال نهار رمضان والمجاهرة بهذا الذنب الكبير، مشيرا إلى أن تلك الظاهرة ترجع إلى عدم تنشئة الأطفال وتربيتهم على أهمية طاعة الله والبعد عن الذنوب والمعاصي، وهذه مشكلة أن الذي لم يتعود على الصيام في الصغر سيصعب عليه في الكبر.

وأضاف عبدالرازق أنه يجب تدريب الأطفال في الصغر على الصيام، وأن هناك رخصة للمريض أو المسافر.

وأشار إلى أن الذي لا يصوم ويعترف أنه مقصر فعليه ذنب، أما الذي لا يصوم وينكر الصوم فهو صاحب معصيتين، وهو تلميذ إبليس الذي يعد صاحب أول معصية عندما رفض السجود لآدم وقال لله سبحانه وتعالى «أنا خير منه».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق