السفير الأمريكي يشيد بإجراءات مصر في مجال الطاقة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين، إن مصر تلبي جزءًا كبيرا من احتياجاتها من الطاقة من خلال الطاقة المتجددة والنظيفة، فضلاً عن تحديث قطاعي النفط والغاز، وأوضح أن الحكومة تضاعف من مستقبل مصر الرقمي مستفيدة من التكنولوجيا لتقريب الخدمات الحكومية من الناس وربط الاقتصاد المصري بشكل أكبر ببقية العالم ببرامج مثل «مصر تصنع إلكترونيات».

وأضاف «نشهد قدرًا كبيرًا من التفاؤل بشأن الاقتصاد المصري، ورغبة كبيرة في الاستفادة من هذه الفرص»، معددا المزايا بالنسبة للشركات الأمريكية للاستفادة ما تشهده مصر حاليا لاسيما ما أعلنه وزير النقل كامل الوزير في نهاية نوفمبر الماضي عن أن وزارته وحدها لديها 31 مشروعًا كبيرًا للبنية التحتية جاهزة للانطلاق من محطات الشحن والموانئ البحرية والموانئ الجافة إلى السكك الحديدية وخطوط مترو الأنفاق.

وحث السفير الشركات الأمريكية على تقديم عطاءات على هذه المشاريع التي تبلغ قيمتها الإجمالية قرابة 13 مليار دولار، وقال «تم نفس الأمر بالنسبة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذي كان القطاع الأسرع نموًا في الاقتصاد المصري، حيث نما بنسبة 17 في المائة تقريبًا لكل عام من السنوات القليلة الماضية».

وشدد على أن موقع مصر في حلقة الوصل بين إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا وأوروبا واتصالها العالمي بـ 18 نظامًا رئيسيًا لكابلات البيانات الدولية يجعلها سوقًا جذابة للغاية.

وقال إن مصر لديها نصف مليون خريج جامعي كل عام، بما في ذلك 50 ألف في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وحدها وبالتالًي لديها مجموعة مواهب نشطة ومتنامية، وإن ارتفاع الاستثمارات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر بنسبة 35% خلال العام الماضي، حيث جمعت الشركات الناشئة وحدها أكثر من 100 مليون دولار في عام 2020 في مجالات مثل مدفوعات الهاتف المحمول والتجارة الإلكترونية، والتكنولوجيا المالية، والتكنولوجيا الصحية.

وأكد التزام بلاده الدائم بتعزيز الشراكة مع مصر، وأشار إلى أن الولايات المتحدة قدمت مساعدة طويلة الأمد للمؤسسات العسكرية والاقتصادية والثقافية في مصر ما ساعد على جعل البلاد أكثر مرونة من خلال الشراكة الأمنية والتبادلات التعليمية والثقافية والعمل التنموي.

وأوضح كوهين أن حكومة الولايات المتحدة تقدم دعمًا قويًا لمصر على المستوى الثنائي ومن خلال المؤسسات متعددة الأطراف، واستثمرت أكثر من 80 مليار دولار في مصر على مدار 43 عامًا الماضية إذ ساعدت هذه برامج في توفير المياه النظيفة والكهرباء لملايين المصريين، وخلق فرص عمل، والحفاظ على المواقع الأثرية المهمة، وتصدى للعديد من أكثر تحديات الصحة العامة إلحاحًا في مصر بما في ذلك أثناء الجائحة.

وشدد على التزام الولايات المتحدة أيضًا بحماية التراث الثقافي الغني لمصر، كما يتضح من عمل فريقي لتنسيق إعادة أكثر من 5000 قطعة من ورق البردي والتحف قبل أسابيع قليلة فقط، وأكد وجود العديد من القواسم المشتركة بين الولايات المتحدة ومصر عندما يتعلق الأمر بمشاركتنا الدبلوماسية أيضًا في جميع القضايا الإقليمية الرئيسية اليوم- من إيجاد حل سياسي في ليبيا، إلى إحراز تقدم نحو السلام في الشرق الأوسط، إلى العمل على إيجاد حل لسد النهضة- تشترك الولايات المتحدة ومصر في الالتزام بصياغة حلول دبلوماسية تعزز الاستقرار الإقليمي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    178,774

  • تعافي

    138,183

  • وفيات

    10,404

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق