تحسن نسبي في حالة الطقس بالإسكندرية.. وتكثيف جهود إزالة أثار «الشمس الصغيرة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الإسكندرية، اليوم الخميس، تحسنًا نسبيا في حالة الطقس، حيث انقشعت السحب المنخفضة والمتوسطة وتوقف هطول الأمطار، فيما ارتفعت درجة الحرارة إلى نحو ١٥ درجة مئوية.

وتتزامن موجة الطقس السيئ التي تجتاح الإسكندرية مع نوة «الشمس الصغيرة» والتي بدأت منذ يومين ومن المتوقع أن تنتهى اليوم الخميس، ويصاحبها أمطار ورياح شمالية غربية وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، ما أدى إلى غرق بعض الشوارع والطرق الرئيسية وارتباك الحركة المرورية بطريقى «الكافورى» و«الاسكندرية- مطروح».

وشددت محافظة الاسكندرية باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية، للتعامل مع حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية.
ونصحت المواطنين بعدم مغادرة المنازل والخروج إلا للضرورة القصوى حتى يتسنى للجهات التنفيذية القيام بأعمال سحب تجمعات مياه الأمطار من المناطق المتضررة.

وواصلت شركة الصرف الصحي بالتنسيق مع الأحياء وشركتي مياه الشرب ونهضة مصر، كسح تجمعات مياه الأمطار ودفعت الشركة بـ 180 سيارة لكسح المياه.
ومن جانبه أكد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، ان موجة الطقس السيء التي تعرضت لها المحافظة بدات في الانكسار اليوم الخميس لتنحصر موجة الطقس شديدة البرودة لتعود لمعدلاتها الطبيعية بصورة تدريجية في مثل هذا التوقيت من كل عام.

وأضاف محافظ الإسكندرية، خلال تصريحات صحفية، أن خسائر موجة الطقس السيئة اسفرت عن وفاة شخص وإصابة اثنين، مشيرا إلى أننا كنا نامل في عدم حدوث أي خسائر بشرية.

واشار «الشريف» إلى حدوث انهيارات جزئية وسقوط لوحات إعلانية ببعض الأحياء بسبب شدة الرياح.

ولفت محافظ الإسكندرية إلى ان الإسكندرية بها 160 عقار مائل، نتيجة موجات الطقس السيئة وهطول الأمطار على مدار السنوات الماضية، مؤكدا وجود لجنة هندسية تتابع وضعهم لاتخاذ إجراءات الهدم الفوري للعقارات داهمة الخطورة، ومتابعة موقف باقي العقارات التي مازالت متماسكة سواء التي تحتاج إلى ترميم أو أزالة بحسب تقرير اللجنة الهندسية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق