بسبب أفلام الرعب.. فتاة تقتل والدتها بـ100 طعنة وتقطع لسانها وأنفها وتفصل رأسها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سددت فتاة 100 طعنة في جسد والدتها حتى فارقت الحياة، لم تكتف الفتاة بكل هذه الطعنات، بل زادت عليها جريمة أكثر بشاعة، حيث قامت الفتاة المتهمة بفقء عينى الأم بعد مقتلها وخلع المقلتين، ثم قطعت رأسها وأبلغت الشرطة عن نفسها.

ألقت المتهمة رأس والدتها بالشارع أمام منزلها وتركت باقى جسدها فى المطبخ داخل الشقة، ثم أمسكت هاتفها بكل هدوء واتصلت بالشرطة وطلبت من الشرطة الحضور وقالت لهم بدم بارد: لقد حاولت أمى قتلى فقتلتها.

أضافت المتهمة لرجال الشرطة: أمى أمسكت بشعري وجرجرتني طوال الطريق إلى المطبخ وأمسكت بسكين وحاولت قتلى، ولكنى أمسكت بها وطعنتها في ظهرها، ومن شدة غضبى واصلت طعنها وطعنها وفصلت رأسها وعينيها وقطعت لسانها وأنفها.

تمت إحالة المتهمة كاميليري إلى النيابة التي أحالتها للمحاكمة بتهمة قتل والدتها ريتا، وقالت المتهمة أمام القاضى إن الأفلام العنيفة التي تشاهدها جعلتها ترتكب الجريمة في حق والدتها بهذه البشاعة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق