«زي النهارده».. وفاة صلاح سالم أحد الضباط الأحرار 18 فبراير 1962

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صلاح مصطفى سالم الذي نعرفه اختصارا باسم صلاح سالم،هو واحدمن ضباط ثورة ٢٣يوليو ١٩٥٢،وهو مولود في سبتمبر ١٩٢٠ بمدينة سنكات شرق السودان، حيث كان والده موظفا هناك .أمضى صلاح سالم طفولته مع أبيه هناك وتعلم في كتاتيب السودان، ولما عاد إلى القاهرة مع والده تلقى تعليمه الابتدائى،ثم حصل على البكالوريا،وتخرج في الكلية الحربية سنة ١٩٣٨ وهو في الثامنة عشرة من عمره ثم تخرج في كلية أركان الحرب سنة ١٩٤٨،وشارك مع قوات الفدائيين التي كان يقودها الشهيد أحمد عبدالعزيز. تعرف على جمال عبدالناصر أثناء حصاره في الفلوجة، وانضم إلى الضباط الأحرار،وكان عضوا في اللجنة التنفيذية لهذا التنظيم،وعندما قام الضباط الأحرار بحركتهم في يوليو ١٩٥٢ كان صلاح سالم في العريش وسيطر على القوات الموجودة هناك وبعد نجاح ثورة يوليوأسند إليه ملف شؤون السودان ساند جمال عبدالناصرفى صراعه مع الرئيس محمد نجيب على السلطةفى أزمة مارس ١٩٥٤،ثم مالبث أن تقدم باستقالةمن جميع مناصبه عمل صلاح في الصحافة وشغل منصب رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة جريدةالجمهورية ،كما شغل موقع وزير الإرشاد أما موقفه من العدوان الثلاثى فإن هناك شاهداً على تفاصيل ما حدث،وهو السيد سامى شرف الذي ذكر أنه- صلاح سالم- قال للرئيس عبدالناصر: «أنا لو مكانك أسلم نفسى للسفير البريطانى» فقال له عبدالناصر:«أكيد انت سخن»وقال لطبيبه الخاص أحمد ثروت:«شوف كده صلاح سخن ولاّ إيه» مع دخول عبدالحكيم عامر الذي تساءل فور دخوله عما يحدث فأخبره عبدالناصر فنظر إلى صلاح باندهاش وامتعاض فإذا به يقول لسامى شرف:«عندك أفرول زيادة؟»فرد شرف بنعم، فقال له صلاح«إطلع هاته»ثم قال لعبدالناصر«أنا رايح للمقاومة في السويس» ،وكان آنذاك كمال رفعت (أحد الضباط الأحرار) يقود المقاومة في بورسعيد فيما كان كمال الدين حسين يقود المقاومة في الإسماعيلية،لقد كان صلاح سالم أول أعضاء مجلس قيادة الثورة وفاة، فقد توفى«زي النهارده»فى ١٨فبراير١٩٦٢عن٤١ عاما.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق