دراسة أمريكية تحذر: سيارتك بها مواد سامة قاتلة تسبب السرطان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تستنشق مواد سرطانية قاتلة داخل السيارة أثناء تنقلك اليومي إلى العمل والعودة منه دون أن تدري، حسبما حذرت دراسة جديدة أجرتها جامعة كاليفورنيا.

وجدت الدراسة أن السائقين الذين يقضون أكثر من عشرين دقيقة في سياراتهم يواجهون خطورة التعرض لمواد كميائية مثل البنزين والفورمالديهايد أو المثينال.

وأشارت الباحثة التي قادت الدراسة أليخيا ريدمان إلى أن هذه المواد سامة وتوجد في فرش السيارة والطلاء والوقود، محذرة من أنها تسبب في السرطان وعيوب تتعلق بالنمو، حيث نصحت بضرورة تهوية السيارة وترك النوافذ مفتوحة تجنبًا للإصابة.

وقال تقرير لصحيفة يو إس توداي الأمريكية الأربعاء، إن البروفيسور ديفيد فولز، شريك ريدمن في دراستها، وأستاذ علم السموم البيئية، قام بحساب الجرعة اليومية من البنزين والمثينال التي يستنشقها قائدو السيارات، حيث وجد الباحثون إن 90% على الأقل من سكان لوس أنجلوس وسان دييجو ومناطق أورانج وسانتا كلار والميدا، وهي مكتظة بالزحام المروي والسكاني، لديهم فرصة تقدر بـ 10% لاستنشاق هذه المواد الكميائية الخطيرة.

ونبه التقرير إلى أن هناك عدة دراسات حول الإصابة بالسرطان في السيارات، والتي وجدت علاقة بين الوقت الطويل الذي يقضيه سائقو سيارات الأجرة التاكسي وأنواع مختلفة من السرطان.

ولفتت الدراسة إلى أن معدل وفيات المرور يرتفع أثناء تفشي كوفيد حيث تغري الطرق المفتوحة السائقين بزيادة السرعة.

وقدّر مكتب الإحصاء الأمريكي أن معدل التنقل من وإلى العمل، محليا يزيد على 27 دقيقة في طريق واحد فقد عام 2018، وهو رقم قياسي، وهو ما يعني قضاء ما يزد على أربعة ساعات أسبوعيًا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    174,426

  • تعافي

    135,349

  • وفيات

    10,050

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق