22 عاماً على كرسي الوزير.. ماذا قدم صفوت الشريف للإعلام المصري؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعد صفوت الشريف (19 ديسمبر 1933- 13 يناير 2021) أبرز الوجوه التي تولّت منصب وزير الإعلام في مصر، حيث سطّر أن له تاريخ طويل في الإعلام المصري منها مساهمته في إنشاء مدينة الإنتاج، وإنشاء العديد من القنوات للتليفزيون المصري.

بدأت علاقة الراحل بالإعلام في عام 1975 بعد توليه منصب رئيس القسم الداخلي في الهيئة العامة للاستعلامات التي تعد واجهة التعامل مع الإعلام الأجنبي، والمؤسسة الثالثة في المنظومة الإعلامية المصرية بعد وزارة الإعلام واتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وعند تشكيل الرئيس السادات الحزب الوطني في 1977، انضم الشريف إلى لائحة المؤسسين.

وفي عام 1980 أصبح رئيسا لاتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري.

وبعد تولي الرئيس الأسبق حسني مبارك الرئاسة عام 1981، أُسند إلى صفوت الشريف مطلع العام التالي منصب وزير الإعلام الذي ظل فيه 22 عاما بلا انقطاع.

يقول الخبير الاعلامي الدكتور صفوت العالم، إن الراحل صفوت الشريف عمل في الاعلام على مدار أكثر من 22عاما، حين تولي الوزارة في عام 81، وقد قام بعمل تطوير هائل للبنية التحتية لمنظومة الاعلام المصري، بداية من إنشاء النايل سات واختيار العاملين فيه بخبرات معينة، إلى إنشاء القنوات المتخصصة وقطاع الاخبار في التليفزيون المصري إلى انشاء مدينة الانتاج الاعلامي، وكل هذا فتح المجال لخروج كواد عظيمة في مجال الإعلام المصري.

ويضيف: «كما اهتم صفوت الشريف بإنشاء القنوات الاقليمية في ماسيرو، وإنشاء مدينة الانتاج الإعلامي بالأستديوهات الخاصة بها، أو من خلال مناطق التصوير المفتوحة، كل هذا ساهم في ثقل الإعلام المصري في المنطقة العربية».

يتابع: «كما أنه أنشأ أكاديمية لمدينة الانتاج، والتي ساهمت في خروج كوادر من الإعلاميين، وأنشأ كوادر ومؤسسات ورفع من قدراتها وكان متابع جيد لما يحدث في التطور التكنولوجي في مجال الإعلام، وكان متعايش مع الإعلاميين، وكان له دور هام في الجامعة العربية وسط وزراء الاعلام العرب، وكان له كلمة مسموعة، كما كان له دور كبير في الاعلام العربي المشترك».

صفوت الشريف رئيس المجلس الأعلي للصحافة خلال أحدى جلسات مجلس الشوري - صورة أرشيفية

وأكد «العالم» أن الراحل كان ذكي جدا وطور من أدائه منذ أن كان وكيل الهيئة العامة للاستعلامات حتي أصبح امين عام اتحاد الاذاعة والتليفزيون ثم رئيس الاتحاد ثم وزير للاعلام منذ عام 1981 حتي عام 2004 .

ويكمل الخبير الإعلامي: «أنشأ الشريف قطاع الاخبار، وكان يهتم بالبرامج الهامة في التليفزيون المصري منها برنامج صباح الخير يا مصر، ويتهم بنوعية الضيوف والمذيعين وأحيانا يقوم بعمل مداخلات، وكان مهتم بتدريب الأخوة العرب والأفارقة في مجال الاعلام المصري ولذا أنشأ معهد الإذاعة والتليفزيون، كما أنشأ قطاع الانتاج وتم إنشاء استديوهات، حيث ان الدراما المصرية كانت في الماضي يتم تصويرها في عمان وغيرها من الدول، لذا شهدت الدراما المصرية في عهدة شهدت طفرة كبيرة لأنه كان مهتما بها» .

ويكمل: «لا أحد ينكر انه كان صاحب فضل على إعلاميين كثيرين، فقد ساعد على ظهور عدد كبير من الاعلاميين، كما كان له دور في أن يكون عيد الإعلاميين في 31 مايو عيدا حقيقيا».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    152,719

  • تعافي

    120,312

  • وفيات

    8,362

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق