بين رئيس لجنة حكام وخبير تطوير.. تضارب اتحاد الكرة يثير الجدل حول كلاتينبرج - Yallakora - يلاكورة

masr 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب: لؤي محمد

السبت 6 أغسطس 2022 08:16 م

أثار اتحاد الكرة جدلًا واسعًا خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما غيّر منصب الإنجليزي مارك كلاتينبرج أكثر من مرة، من خبير لتطوير منظومة التحكيم إلى رئيس لجنة الحكام بالاتحاد، ثم العكس.

ومن المقرر أن يصل كلاتينبرج، الذي صاحب قرار تعيينه جدلًا كبيرًا منذ البداية، إلى القاهرة مساء اليوم السبت، لبدء مهمته مع اتحاد الكرة، لكن الغموض مازال يكتنف طبيعة عمله حتى كتابة هذه السطور.

وكان اتحاد الكرة أعلن في البداية أن كلاتينبرج سيتولى مهمة تطوير منظومة التحكيم في ظل بقاء عصام عبدالفتاح رئيسًا للجنة الحكام، لكن تهديد الأهلي بالانسحاب من البطولات التي ينظمها الاتحاد (كأس مصر وكأس السوبر) حال استمرار عبدالفتاح في منصبه، دفع مسؤولي الجبلاية للإعلان عن تعيين الحكم الإنجليزي السابق رئيسًا للجنة، قبل أن يفاجئ الجميع بتغيير منصبه من جديد في بيان رسمي.

تعيين كلاتينبرج.. وهجوم كبير

أعلن حازم إمام، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، في يونيو الماضي عن نية الاتحاد الاستعانة بخبير أجنبي لتطوير منظومة التحكيم، في ظل اعتراض عدد من الأندية على مستوى الحكام المصريين في المواسم الأخيرة.

ثم أعلن الاتحاد في وقت لاحق من الشهر ذاته عن اختيار كلاتينبرج لهذا المنصب بشكل رسمي، حيث قدمه لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي.

وكشف اتحاد الكرة وقتها أن كلاتينبرج سيتولى مهمة تطوير التحكيم، في ظل وجود عبدالفتاح رئيسًا للجنة، على أن يبدأ الإنجليزي مهام عمله بدءًا من الموسم الجديد (2022-2023).

لكن قرار اتحاد الكرة قوبل بهجوم كبير من خبراء التحكيم المصريين، وعلى رأسهم عبدالفتاح، الذي يتولى رئاسة لجنة لتحكيم.

ورفض عبدالفتاح وقتها التعاون مع كلاتينبرج، حيث قال في تصريحات إعلامية إنه لن يضيف شيئًا للتحكيم المصري، مشيرًا إلى أنه لن يستطيع التعامل مع الحكام المصريين خلال تواجده.

وأضاف "كلاتينبرج ليس خبيرًا تحكيميًا كما يقولون، لم يتولَ إدارة مباريات في كأس العالم أو يحاضر في فيفا، أنا خبير تحكيم حقيقي على الورق، التجربة ستكون فاشلة".

بيان الأهلي يغيّر كل شيء

لكن قرار أحمد الغندور، حكم مباراة الأهلي وفاركو في الجولة 28 من الدوري المصري الممتاز الأربعاء الماضي، بإلغاء هدف بيرسي تاو، بعد العودة لتقنية الفار، غيّر كل شيء في ملف التحكيم.

فبعد أن أظهرت الإعادة التليفزيونية شكوكًا في قرار الغندور، طالب الأهلي، الذي فقد نقطتين جديدتين أمام فاركو، بإقالة لجنة الحكام، وإيقاف حكم الفار محمود عاشور لحين التحقيق معه، وهدد بالانسحاب من بطولتي كأس مصر وكأس السوبر، اللتين ينظمهما اتحاد الكرة، حال لم يتم تنفيذ مطالبه.

وبعد ساعات من قرارات الأهلي، الخميس الماضي، أعلن اتحاد الكرة تعيين كلاتينبرج رئيسًا للجنة الحكام، وليس مسؤولًا عن تطوير المنظومة، ما يعني تنفيذ مطلب الأهلي والإطاحة بعبدالفتاح من منصبه، كما غيّر موعد وصوله ليصبح السبت (اليوم) بدلًا من نهاية الموسم الجاري، ضمن الاستعدادات للموسم الجديد.

وتأكيدًا لقرار اتحاد الكرة، كتب كلاتينبرج عبر حسابه على "تويتر" أمس الجمعة أنه "متحمس لتولي منصب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم".

عودة إلى المنصب القديم

ولم يتوقف تضارب اتحاد الكرة عند هذا الحد في ملف كلاتينبرج، حيث أصدر الاتحاد بيانًا اليوم، كشف فيه عن جلسة بين عبدالفتاح، بصفته "رئيسًا للجنة الحكام" والخبير الإنجليزي.

وذكر بيان الاتحاد "يعقد كلاتنبرج جلسة مهمة مع عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكام غدا لوضع استراتيجية العمل في المرحلة المقبلة، ومناقشة سبل تطوير التحكيم المصري بما يخدم مصلحة الكرة المصرية في الفترة المقبلة".

بيان الاتحاد يعني أن كلاتنبيرج لن يكون رئيسًا للجنة، وإنما مسؤولًا عن ملف تطويرها، وأنه سيعمل جنبًا إلى جنب مع عبدالفتاح.

ما موقف عبدالفتاح؟

وسأل "يلا كورة" عبدالفتاح عن موقفه من العمل مع كلاتينبرج، وتضارب اتحاد الكرة حول منصبه، فرد "لم أقل أني أرفض الجلوس مع كلاتينبرج، أنا رئيس لجنة الحكام حتى الآن، وهذا تحضر مني أن أجلس معه".

وأضاف "اتحاد الكرة قال في بيانه إن كلاتينبرج سيجتمع مع عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكام، ما يعني أني رئيس لجنة الحكام حتى الآن وليس هو، ويفعل الله ما يريد بعد ذلك".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت جول