السنغال تخطف فوزاً ثميناً من زيمبابوي - beIN SPORTS MENA Arabic

masr 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجاء هدف السنغال في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع عن طريق نجم ليفربول ساديو مانيه من ركلة جزاء.

وكانت المباراة في طريقها إلى تعادل سلبي، قبل أن يقتنص "أسود التيرانغا" ركلة جزاء محبطة لخصومهم إثر لمسة يد في الوقت القاتل، لتتصدر السنغال المجموعة برصيد 3 نقاط.

وغاب 11 لاعباً عن السنغال بسبب كورونا، بينهم حارس تشيلسي الإنكليزي إدوار مندي وبديله ألفريد غوميس ومدافع نابولي الإيطالي خاليدو كوليبالي.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) أكّد أن المنتخبات ستخوض مبارياتها في البطولة القارية حتى لو كان لديها 11 لاعبًا فقط.

وقال مانيه: "كان اللعب صعباً في مثل هذه الظروف الحارة وعدم وجود فرصة للعب أي مباريات ودية أثر علينا كثيرا".

واضاف "تأخرنا جدًا للتسجيل، لكن أهم شيء كان تأمين أكبر عدد من النقاط وحققنا ذلك. الآن يجب أن نحاول تقديم أداء أفضل ضد غينيا" في الجولة الثانية.

وتسعى السنغال للتتويج باللقب القاري للمرة الاولى، بعد خسارتين في النهائي، في 2019 ضد الجزائر (1-صفر) وفي 2002 ضد الكاميرون (صفر-صفر، 3-2 بركلات الترجيح). 

تخوض السنغال ظهورها السادس عشر في البطولة، وهو رقم قياسي لفريق لم يفز باللقب قط، فيما لم تتخط زمبابوي دور المجموعات في أربع مشاركات.

يغيب عن زمبابوي مارفيلوس نكامبا لاعب أستون فيلا الإنكليزي وزميله لاعب الوسط مارشال مونتيسي لاعب رينس الفرنسي بسبب الإصابة.

مباراة متوسطة المستوى 

وفي ظل حرارة بلغت 30 درجة مئوية، جاء الشوط الأول متوسطاً من حيث المستوى الفني، في ظل دفاع متكتل من زمبابوي أمام هجوم سنغالي غير ناجع لرفاق مانيه الذي أهدر منفرداً أمام الحارس بيتروس مهاري (24).

وجاء الشوط الثاني مشابهاً، مع ضغط سنغالي دون فرص خطيرة.

وفيما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، احتسب الحكم الغواتيمالي ماريو إسكوبار ركلة جزاء إثر لمسة يد على كلفن مادزونغوي ترجمها مانيه قوية، رافعاً رصيده إلى 27 هدفاً مع منتخب بلاده (90+7).

وهذا الفوز الثالث توالياً للسنغال على زمبابوي في البطولة بعد 2006 و2017 عندما خرجت منتصرة بهدفين.

ومنذ عام 2017، حافظت السنغال على نظافة شباكها أكثر من أي فريق آخر في البطولة (9 من 12 مباراة).
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت جول