استقبال بالشيكولاتة.. كيف قضت الإمارات أول دوام عمل يوم الجمعة؟​ - Masrawy-مصراوي

masr 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

04:36 م الجمعة 07 يناير 2022

(مصراوي):

في حدث تاريخي، شهدت دولة الإمارات، دوام عمل الجمعة الأولى ضمن نظام العمل الأسبوعي الجديد، حيث تغيرت عُطلة نهاية الأسبوع من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد.

وبدأ موظفو القطاع الحكومي الاتحادي والحكومات المحلية -باستثناء إمارة الشارقة- لأول مرة في تاريخ الإمارات مباشرة عملهم اليوم الجمعة، لمدة 4 ساعات ونصف، من الساعة 7.30 صباحًا إلى 12:00 ظهرا (بالتوقيت المحلي لدولة الإمارات).

يأتي ذلك، تطبيقا للنظام الجديد للعمل الأسبوعي الذي أعلنته حكومة الإمارات ودخل حيز التنفيذ مع بداية العام الجديد 2022 ليكون 4 أيام عمل، وذلك من يوم الإثنين إلى الخميس، ونصف يوم عمل في يوم الجمعة.

وستكون العطلة الأسبوعية في دولة الإمارات يومي السبت والأحد، يضاف لها الجمعة في إمارة الشارقة.

التزام الموظفين

وفي رصدها لساعات الدوام التي انتهت منذ قليل في الجمعة الأولى، قالت صحيفة "الخليج 365"، إن اليوم شهد التزامًا كبيرًا من قبل كافة الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وعدد كبير من منشآت القطاع الخاص، حيث قاربت معدلات دوام الموظفين من "الطاقة الكاملة"، ما بين دوام مكتبي تخطى الـ70% من إجمالي طاقة جهات العمل، ودوام عن بُعد لعدد كبير من الموظفين الذين استفادوا من مرونة تطبيق هذا النظام أيام الجمعة.

وأضافت الصحيفة أن الجهات الخدمية شهدت إقبالاً كبيرًا من المتعاملين الراغبين في إنجاز معاملاتهم، والذين حرصوا على التواجد مبكرًا داخل المراكز.

وأكدت الصحيفة أن الموظفون والعمال انتظموا في دوامهم من مقار أعمالهم أوعن بُعد، منذ السابعة والنصف صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً، وذلك للمرة الأولى في تاريخ دولة الإمارت، حيث فتحت الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية أبوابها من الساعة 7.30 صباحًا حتى 12:00 ظهراً أمام المتعاملين الذين حرص غالبيتهم على التواجد مبكراً لإنجاز معاملاتهم وخدماتهم قبل انتهاء مواعيد "الدوام النصفي".

وعن مدينة أبو ظبي، سجّلت غالبية جهات العمل الحكومية الاتحادية والمحلية في إمارة أبو ظبي نسب حضور فاقت الـ70% من إجمالي طاقة الموظفين، أبرزها مقار وزارة الموارد البشرية والتوطين والمجلس الوطني الاتحادي والهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بحسب الصحيفة.

ترحيب وسعادة

وأعرب عدد من موظفي الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية وإسعاف دبي عن سعادتهم بالنظام الجديد بشكل عام، مؤكدين أن هذا النظام من شأنه تعزيز الإنتاجية، ورفع مستويات تنافسية الدولة عالمياً، وتعزيز التلاحم الأسري والمجتمعي، بحسب صحيفة "البيان" الإماراتية.

وقالت إيمان مالك رئيس قسم تخطيط الموارد البشرية الحكومية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في الإمارات: "هذه التجربة جديدة بالنسبة لنا لكنها أصبحت طبيعية بعد مرور أسبوع عليها، ومع مرور الوقت سيتم التكيف مع النظام الجديد لأيام العمل الأسبوعي".

وأضافت "أما بخصوص يوم الجمعة فهو يوم خفيف، ساعات العمل فيه أقل حيث لا تزيد على أربع ساعات ونصف الساعة، وفيه الكثير من المرونة، حيث منحتنا الهيئة مرونة في ساعات العمل، حيث بإمكان الموظف مباشرة العمل الساعة السادسة والنصف، والمغادرة بعد إتمام ساعات العمل الرسمية، أضف لذلك أن هناك إمكانية للعمل عن بعد في بعض الوظائف يوم الجمعة"، بحسب ما نقلته "البيان".

واستطردت: "النظام الجديد بداية جديدة بالنسبة لنا كموظفين عمليًا واجتماعيًا، ويتيح لنا المزيد من ساعات الإجازة الأسبوعية، ويعزز الإنتاجية التي تخدم توجهات الدولة عموماً، والحكومة الاتحادية على وجه الخصوص".

استقبال بـ"الشيكولاتة"

من جانبه، كشف المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة الإماراتية، أن البلدية استقبلت مراجعيها من خلال نظام المرور الأخضر باستخدام تطبيق "الحصن" عند دخول الموظفين والمتعاملين إلى البلدية، لتأمين اعلى معايير السلامة، وذلك في أول يوم دوام رسمي.

كما قال الأفخم إن البلدية قامت بتوزيع الشيكولاتة على مراجعيها للترحيب بهم، لافتا إلى أن "الحركة كانت نظامية والعمل قدم في أجواء احترازية تحافظ على صحة وسلامة موظفي ومراجعي البلدية"، بحسب صحيفة "البيان".

وقال الأفخم إن البلدية باشرت العمل وفق ضوابط واجراءات احترازية وتدابير وقائية تمنع انتشار كورونا، حيث تم نشر تعميم مسبق عن ساعات العمل خلال يوم الجمعة، واخطار الموظفين المعنيين والتشديد عليهم بالالتزام بالتدابير الوقائية والدخول من خلال المرور الاخضر، كما تم العمل على تعقيم مباني البلدية وكافة الافرع، مع تطبيق نظام التباعد الاجتماعي في المبنى لمنع انتشار الفيروس.

إقبال على المساجد

من جهته، أشار ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، إلى أن اليوم شهد إقبالاً ن المصلين على المساجد قُبيل بدء صلاة الجمعة.

وقال خلفان –في تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر- "اليوم الظاهرة التي لفتت انتباهنا أن المسجد امتلأ بالمصلين قبل وصول الإمام والصعود على المنبر..عادة الإمام يصعد المنبر والمسجد بصفين او ثلاثة صفوف من المصلين.. فهل الجمعة عمل كان له هذا الأثر الطيب".

وأضاف خلفان: "سنرى الجمعة القادمة بإذن الله تعالى.. ولو أن الواضح أن القرار كان له أثرًا طيبا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت جول