«يويفا» يضع خطة طوارئ لنهائى «يورو 2020»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

قال الاتحاد الأوروبى لكرة القدم (يويفا) إن لديه خطة طوارئ بديلة خاصة بالمباراة النهائية لبطولة أوروبا 2020 للعبة الشعبية، تتضمن نقل المباراة من استاد ويمبلى اللندنى إلى مكان آخر إن لم توافق الحكومة البريطانية على إعفاء المشجعين القادمين من الخارج من الخضوع لعزل صحى لمدة 10 أيام. ودخل منظمو البطولة فى محادثات مع الحكومة البريطانية، بعد أن قررت الحكومة تأجيل خططها الخاصة بإلغاء القيود المتعلقة بفيروس كورونا فى 21 يونيو الجارى. وقالت صحيفة تايمز اللندنية إن العاصمة المجرية بودابست هى بديل مطروح لاستضافة المباراة، لو رفضت بريطانيا حضور الجمهور القادم من الخارج فى استاد ويمبلى.

ومن المقرر إقامة مباراتى قبل النهائى والمباراة النهائية فى الاستاد اللندنى الشهير فى الشهر المقبل. وقال الاتحاد الأوروبى لكرة القدم فى بيان: «دائما هناك خطة طوارئ بديلة لكننا على ثقة بإقامة آخر جولتين من البطولة فى لندن».

وأوضح يويفا أن المحادثات مع السلطات المحلية فى بريطانيا تتمحور حول السماح لمشجعى الفرق المشاركة بحضور المباريات «فى ظل قيود احترازية صارمة فيما يتصل بالفحوص وأماكن التواجد لن تسمح بأن تتجاوز مدة إقامتهم فى المملكة المتحدة 24 ساعة، كما أن تحركاتهم ستقتصر على وسائل نقل وأماكن محددة فقط».

وأكد يويفا أنه يتفهم موقف السلطات البريطانية فى الوقت الحالى، وعبر عن أمله فى إمكانية التوصل إلى «قرارات مناسبة» للجميع.

كما عبر الاتحاد القارى عن سعادته بالسماح بحضور 50% على الأقل من القدرة الاستيعابية لويمبلى خلال مراحل خروج المغلوب.

فى سياق متصل، كشف ماتس هوميلز، مدافع المنتخب الألمانى، أن نجله احتفل بالهدف الذى سجله بالخطأ فى شباك منتخب بلاده، والذى أهدى المنتخب الفرنسى الفوز 1-0 فى مستهل مشوار الفريقين ببطولة كأس الأمم الأوروبية.

واحتفل الطفل لودفيج هوميلز، البالغ من العمر 3 أعوام، بالهدف الذى سجله والده خلال المباراة، حيث لم يدرك أنه هدف لصالح الفريق المنافس.

وقال هوميلز فى تصريحات نشرتها صحيفة بيلد «أنا ممتن لأنه لا يعرف بعد الهدف العكسى».

وتابع «هو يعتقد أن وضع الكرة فى الشباك يكون أمرًا صحيحًا دائمًا». وأضاف «قيل لى إنه احتفل. سيكون علىَّ أن أشرح له الأمر».

كان هوميلز قد أسكن الكرة بالخطأ فى شباك حارس المرمى مانويل نوير، لدى محاولته التصدى لتمريرة من لوكاس هيرنانديز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق