«زي النهارده» وفاة الروائي البريطاني تشارلز ديكنز 9 يونيو 1870

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

من الملامح الروائية للروائى البريطانى تشارلز ديكنز، تصوير الواقع بشكل جذاب للقارئ، ونحت ملامح شخصياته بدقة من الداخل والخارج والوصف المفصل لمختلف الطبقات الاجتماعية، والعاطفة الفياضة وبخاصة مع مشاعر الحزن والأسى والنقد البناء وعكس مشاكل الشارع ولد (تشارلز جون هوفام ديكنز)، وهذا هو اسمه كاملا، في السابع من فبراير1812 فى بورتسموث، بإنجلترا، ونشأ في عائلة كبيرة لكنها فقيرة، وكان الابن الثانى من بين ثمانية إخوة. أما والده فقد كان يعمل كاتبا بالبحرية براتب صغير لا يفى نفقات العائلة الكبيرة.التحق تشارلز بمدرسة صغيرة في بورتسموث لفترة قصيرة ثم انتقلت أسرته إلى لندن التي كانت مصدرا لإلهامه حيث أثرت التضاربات والطبقات الاجتماعية، بالإضافة لطفولته البائسة، في تكوين زخم درامى تحول بموهبته الكتابية إلى روايات عاطفيةوساخرة أحيانا،بدأ ديكنزعمله المهنى كمراسل صحفى في البرلمان، وكان أسلوب كتابته مميزا غلب عليه السرد فبدت تقاريره أشبه بالقصص وقد بدأت شهرته الأدبية مع نشر انطباعاته عن لندن في مجلات دورية كتب ديكنز 14 رواية، وفى عام 1850 أصدر مجلة (كلمات عائلية) التى حظت بإقبال شديد من قبل قارئيه.ومن أعماله الروائية: أوراق بيكويك، ومغامرات السيد بيكويك، ونيكولاس نيكلبى، وأنشودة لعيد الميلاد، وديفيد كوبر فيلد، وقصة مدينتين، والآمال الكبيرة، وأوقات عصيبة، ودمبى وولده، وترنيمة، عيد الميلاد، وأوليفر تويست تأثر ديكنز بالروائى بلزاك، ميجيل دى سيرفانتس،فيكتور هوجو،واشنطن إرفنج، ويليام شكسبير وقد أثنى الناقدان جيورج جيسنج، وجى. كيه. تشسترتون على أستاذية ديكنز النثرية، وابتكاراته المتواصلة لشخصيات فريدة، وقوة حسه الاجتماعية لكن زملاءه الأدباء مثل جورج هنرى لويس وهنرى جيمس وفيرجينيا وولف عابوا أعماله لعاطفيتها المفرطة ومصادفاتها غير المحتملة، والتصوير المبالغ فيه لشخصياته وقد ظهر عديد من روايات ديكنز في الدوريات والمجلات بصيغة مسلسلة أولاً، وكان ذلك الشكل المفضل للأدب وقتها وعلى عكس الكثيرين من المؤلفين الآخرين الذين كانوا ينهون رواياتهم بالكامل قبل نشرها مسلسلة، فإن ديكنز كان غالباً يؤلف عمله على أجزاء بالترتيب الذي يُريدأن يظهر عليه العمل أدت هذه الممارسة إلى إيجاد إيقاع خاص لقصصه يتميز بتتابع المواقف المثيرة الصغيرة واحداً وراء الآخرليبقى الجمهور في انتظارالجزء الجديد،إلى أن«زي النهارده» في 9 يونيو 1870

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق