لإنقاذ طفلها من الموت.. مصرع ربة منزل تحت عجلات «لودر» في الفيوم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لقيت ربه منزل بالفيوم مصرعها أثناء عبورها الطريق عقب خروجها من أحد المقاهى التي تضم مجموعة ألعاب للأطفال، بالقرب من ميدان عبدالمنعم رياض، بوسط المدينة، وأثناء عبورها الطريق فوجئت بـ «لودر» يسير بطريقة مسرعة فهرعت إلى إبعاد أطفالها عن الطريق خوفا عليهم، لكنها سقطت تحت عجلات «اللودر»، وصارت جثة هامدة غارقةً في بركة من الدماء، وعلى الفور قام المارة بالطريق في محاولة إنقاذها من تحت عجلات «اللودر» وأسرع أحد المواطنين بالإتصال سريعا بالأسعاف، وفور وصول المسعفين وجدوها جثة هامدة.

تلقى اللواء رمزي البسيوني المزين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطاراً من العميد أمير السحلي، مأمور قسم شرطة أول الفيوم، يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة، بمصرع ربه منزل دهسها «لودر»، عقب عبورها الطريق، كان يسير بسرعة ذائدة عن السرعة المقررة على الطريق الدائري بالقرب من ميدان عبدالمنعم رياض، مدخل مدينة الفيوم .

وأثبتت التحريات الأولية أن المتوفية ربه منزل تدعى «أسماء أمين محمد»، 30 عاما، ومقيمة بقرية «الأعلام»، التابعة لمركز الفيوم، وأنها كانت تقوم بفسحة أطفالها في أحد الكافيهات الواقعة على الطريق الدائري، بالقرب من ميدان عبدالمنعم رياض، وعقب إنتهاء الفسحة وخروجهما من الكافية، وأثناء عبورها الطريق لعودتهما إلى منزلهما، غافلها أحد أطفالها بالجرى بالطريق فحاولت الإمساك به فورا خوفا عليه من السيارات، فدهسها «لودر» كان يسير بسرعة زائدة عن السرعة المقررة على الطرق، فسقطت جثة هامدة غارقة في دمائها على الأسفلت.

وتم نقل جثمانها إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام، تحت تصرف النيابة العامة، وتم التحفظ على «اللودر» المتسبب في الحادث، وتم حرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيق في الحادث.

أخبار ذات صلة

0 تعليق