«التعليم العالى»: تذليل كل العقبات أمام طلاب جنوب السودان بجامعات مصر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، عمق العلاقات بين مصر وجنوب السودان، خاصة فى المجالات العلمية والتعليمية والبحثية، مضيفًا أنه فى ضوء توجيهات القيادة السياسية بأهمية تعزيز التعاون الثنائى مع جنوب السودان فى جميع المجالات، فإن الوزارة تولى اهتمامًا خاصًا بدعم مجالات التعليم والبحث العلمى بجمهورية جنوب السودان وتقديم كل سبل الدعم لتلك المجالات.

ولفت الوزير- خلال استقباله جوزيف مويم ماجاك، سفير جمهورية جنوب السودان بالقاهرة، والدكتور إبراهام ماتوك دهال، رئيس جامعة جون جارانج بجنوب السودان، والوفد المرافق لهما- إلى أن مصر تولى إفريقيا اهتمامًا كبيرًا، خاصة دول حوض النيل، مؤكدًا حرص الدولة المصرية على تعظيم ومضاعفة أوجه التعاون مع هذه الدول الشقيقة، والسعى الدائم إلى دعم جهود التنمية والبناء بها، موضحًا أن مصر حرصت على إرساء علاقات تعاون وثيق مع جنوب السودان منذ استقلالها عام 2011، وتقديم الدعم اللازم لها فى مجالات التعليم والصحة والمشروعات الخدمية والبنية التحتية وغيرها.

وأكد «عبدالغفار» حرص الوزارة على تذليل كافة العقبات أمام الطلاب السودانيين الدارسين بالجامعات المصرية وتقديم التيسيرات اللازمة لهم، مشيرا إلى البرنامج التنفيذى الموقع عام 2017 بين البلدين؛ بهدف مشاركة الأساتذة والباحثين المصريين فى عمليات التدريب بجامعات جنوب السودان، وإجراء البحوث التطبيقية المشتركة، وقيام المتخصصين فى مجالات التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق