السيسي يتدخل لحل أزمة الثانوية العامة (التفاصيل كاملة)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي الخميس، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول مراجعة آخر الاستعدادات لامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2020- 2021 بالنظام الجديد، والجهود المشتركة التي تتم بالتعاون بين وزارتي التعليم والاتصالات، في إطار المنظومة الجديدة، التي تشمل حوالي 2500 مدرسة على مستوى الجمهورية.

وتم استعراض نتائج الاختبارات التجريبية التي تم إجراؤها حتى الآن، تمهيدًا للاختبارات الأساسية للثانوية العامة في شهر يوليو المقبل، وما تضمنه ذلك من منظومة متطورة لبناء الأسئلة والامتحانات الإلكترونية وعملية التصحيح.

ووجّه الرئيس السيسي في هذا الإطار بتيسير إجراءات امتحانات الثانوية العامة بنظامها الجديد على الطلبة لضمان أدائهم الامتحانات في العام الدراسي الحالي بكل سلاسة ويسر، وذلك من خلال إتاحة النظام الورقي بجانب الإلكتروني (التابلت) كبديلين متاحين معًا لأداء الامتحانات.

وتسيطر المخاوف لدى أولياء الأمور والطلاب من حدوث مشكلات في نظام امتحانات الثانوية العامة الإلكتروني وسقوطه بعدما حدث في الامتحانات التجريبية التي أجرتها وزارة التربية والتعليم منذ أيام.

أجتماع رئاسة الوزراء للكشف عن النظامين (الورقي والرقمي)

من جانبه عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مؤتمرا صحفيا بمقر مجلس الوزراء؛ لإعلان القرارات الخاصة بأداء امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام، وذلك بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد مدبولي أن الشاغل الأول للحكومة هو استقرار أداء الامتحانات، وأن يتمكن جميع الطلاب من أداء تلك الامتحانات بصورة مستقرة وهادئة، منوهاً إلى أن ما تم من تجارب ومتابعة على مدار الشهرين الماضيين يدعو للاطمئنان على كفاءة الشبكة والبنية الأساسية الرقمية.

ونوه رئيس الوزراء إلى أن الاجتماع الذي عقده الرئيس اليوم حرص خلاله على الاطمئنان على أن المنهجية الجديدة في أداء الامتحانات وطبيعة تلك الامتحانات تضمن عدم حدوث أي عائق لأي طالب خلال أدائه للامتحانات، مضيفاً أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بأن تكون الامتحانات هذا العام عبارة عن مزيج بين المنظومة الرقمية والورقية، وذلك لتدارك أي مشكلة تقنية في أداء الامتحانات، وذلك بما يبعث على زيادة الاطمئنان لدى الطلاب.

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أن ما تم إعلانه اليوم هو رسالة طمأنة من رئيس الجمهورية لأول دفعة تخوض امتحانات الثانوية العامة هذا العام وتواجه لأول مرة هذه التغييرات، مؤكداً أن الشكل الجديد سيسهم في التيسير على الجميع من خلال وجود البنية التحتية، بالإضافة إلى بديل ورقي، «كي نمزج بين الحلول الرقمية والورقية؛ كي نتغلب على جميع المخاوف المتعلقة بالشبكات والتقنيات».

وأوضح وزير التربية والتعليم أن كل المطلوب من الطالب سيكون التحضير جيداً للامتحان، لافتا إلى أن هذا المزج بين التكنولوجيا والورقي سيضمن حق كل طالب في أن يكون لديه وثيقة في يده بها الأسئلة والإجابة نستطيع الرجوع إليها في أي وقت حال وجود أي مشكلة، مجدداً التأكيد على أن التطوير يسير في طريقه، وأنه سيعقد مؤتمرا صحفيا آخر في يونيو لإعلان تفاصيل الامتحان التجريبي الأخير قبل امتحانات الثانوية العامة، وكذا تفاصيل اجراء امتحانات الثانوية العامة نفسها.

وزير الاتصالات: إنشاء شبكة لا تعتمد على الأنترنت لأغراض التعليم بين المدارس

من جانبه قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه قام اليوم بالعرض على رئيس الجمهورية تفاصيل الشبكة المقامة لربط أكثر من ٢٥٠٠ مدرسة، والتي تعتمد بشكل كامل على كابلات الألياف الضوئية، واصفا إياها بأنها تعد أحدث وسيلة للربط والأكثر أمانًا، حيث لا تعتمد هذه الشبكة بأي شكل من الأشكال على شبكة الإنترنت العادية، ومن ثمّ فإن كل الشبكة الرقمية هي شبكة مُغلقة مخصصة لأغراض التعليم بين المدارس ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق