أستاذ قانون كنسي يكشف الاحتفال بالتجاء المسيح (فيديو)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال القس يوساب عزت مدرس القانون الكنسي بـ «الكلية الاكليريكية» والمعاهد الدينية، إن الكنيسة تحتفل اليوم بعيد عزيز علينا نعتز من خلاله بالشرف الذي منحه السيد المسيح لأرض الكنانة مصر، بدخوله والعائلة المقدسة لأرضنا، فتتبارك بلادنا الغالية، ولكنا نتساءل لماذا الهروب في هذه الزيارة التاريخية إلى بلادنا المصرية.

وأضاف القس يوساب الهروب له معنيين، الهروب في معناه السلبي هروب من المسؤولية أو التعليم أو ما شابه، لكن السيد المسيح علمنا كيف يكون الهروب الإيجابي، فنجد في هروب السيد المسيح 3 أهداف تبدأ بحرف التاء «تعليم ــ تهذيب ــ تتميم». وتابع عزت أن في هروب السيد المسيح ممن يرغبون قتله «تعليم» فقد علمنا بذلك كيف نهرب من وجه الشر كيف نهرب من وجه الخطية.

وأكمل عزت بأن الزيارة كان غرضها تهذيب، فالمسيح في زيارته لمصر هذب النفوس وأصلح العقول، هذب النفوس التي كانت ترغب في القتل حرصًا على مراكزها، مثل هيرودس الملك، أما السيد المسيح فبهروبه الإيجابي علمنا كيف نحيا حياة الاتضاع الحقيقي.

وأردف أن في هروب السيد المسيح كان هنا «تتميم»، لما ورد بالنبوات السابقة لمجيئه، التي اكدت أنه بمجيء المسيح لمصر ترتجف أوثانها وتسقط أمامه، وبعد سنوات من الزيارة المباركة عادت مصر لتؤمن بإله الواحد، بعدما زار القديس مار مرقس «كاروز الديار المصرية» مصر .

ولعيد دخول المسيح ارض مصر، مكانة كبيرة في الكنيسة المصرية، ويحتفل به الاول من يونيو من كل عام، يعد من الأعياد السيدية الصغرى، والهامة جدا للكنيسة المصرية، فإنه في مثل هذا اليوم الموافق 1 يونيو، جاء السيد المسيح وهو ابن سنتين تقريبا إلى أرض مصر أثناء رحلة العائلة المقدسة، هربًا من هيرودس الملك، في زيارة استغرقت نحو ثلاثة أعوام ونصف مر خلالها بالعديد من الأماكن في القاهرة الكبرى والصعيد حتي جبل قسقام بأسيوط «دير السيدة العذراء المحرق».

أخبار ذات صلة

0 تعليق