سؤال برلماني حول معايير معاش «تكافل وكرامة»: يُعطى لمن لا يستحق  

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

توجه محمود عادل شعلان، عضو مجلس النواب عن دائرة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، بسؤال برلماني إلى المستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، حول معايير تحديد مستحقي معاش «تكافل وكرامة».

وقال «شعلان»، في سؤاله، إنه تلقى العشرات من الشكاوى من النساء ومنهم أرامل ومطلقات ومن ذوي الإحتياجات الخاصة، من حرمانهم من معاش تكافل وكرامة والذي تنظمه وزارة التضامن الاجتماعي، رغم أن أغلب الشروط تنطبق من كونهن أسرا فقيرة وأغلبهن مطلقات وأرامل، مؤكدين أن المعاش يذهب لمن لا يستحق دون رقابة من الوزارة أو المحافظة.

وأضاف «شعلان»: «تقدموا بتظلمات لكن دون فائدة، وتم حرمانهم من المعاش الذي يشكل لهم طوق نجاة في ظل الظروف الاقتصادية، في الوقت الذي فيه حالات كتير حصلت على المعاش من لديهم أراضٍ وعقارات، وفي غنى عن المعاش تمامًا».

وطالب بالنظر للأسر الفقيرة، وأن يتم عمل تحريات دقيقة عمن يستحقون المعاش والدعم وعدم تركها لموظفين يستغلون أماكنهم في حرمان الأرامل والمطلقات، مشددًا على أن الأمر لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يخضع لمعايير المجاملات والقرابة على حساب المستحقين.

كما طالب النائب محمود عادل شعلان بتشكيل لجنة تفتيش من جانب الوزارة، على وحدات التضامن الاجتماعي بمركز وبندر كفر الدوار، للوقوف على حقيقة الأمر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق