أيسم صلاح مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات: لا وساطة فى الحصول على لقاح كورونا (حوار)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المهندس أيسم صلاح، مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات، إن جميع بيانات الذين سجلوا على الموقع الإلكترونى لوزارة الصحة للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مؤمنة وسرية وبمثابة أمن قومى، لا يمكن اختراقها، وأكد فى حوار لـ «المصرى اليوم» أن «السيستم» يحدد من سيتلقى اللقاح، بناءً على معايير محددة، دون تدخل بشرى، ورغم كثرة الإقبال لم يتعرض السيستم لأى خلل منذ إطلاقه لافتا إلى تعديله، لمواكبة التغيرات الطارئة تيسيرا على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.. وإلى نص الحوار:

■ ما طرق التسجيل للقاح كورونا.. وكيفية ترتيب أولويات المتلقين للقاح؟

- طرق التسجيل لتلقى لقاح كورونا تنحصر فى التسجيل عبر الموقع الإلكترونى ومدة التسجيل قصيرة، لأن الوقت الذى يستغرقه التسجيل 3 دقائق، وحتى الآن هناك 3 ملايين مواطن سجلوا على الموقع ولم تواجهنا مشكلة فى التسجيل، ومدته قصيرة، لا تستغرق 3 دقائق.

■ هل الحصول على اللقاح بأسبقية الحجز.. أم بخطورة الحالة الصحية؟

- أولوية الحصول على لقاح كورونا، تتبع قواعد أقرتها منظمة الصحة العالمية، هى أن أكثر الفئات أولوية لتلقى لقاح كورونا هم: العاملون بالقطاع الطبى، لأنهم الأكثر عرضة للإصابة، وأصحاب الأمراض المزمنة، لأنهم الأكثر تأثرا بالإصابة وقد تحدث لهم مضاعفات حال الإصابة قد تقود إلى الوفاة، ثم كبار السن، وأخيرا الفئات الأخرى، والأولوية تكون عادة لمن لديه قدر أكبر من الأمراض المزمنة، والشخص الذى لديه 3 أمراض مزمنة يكون له أولوية التطعيم، عن الشخص الذى له مرضان مزمنان، ويتم تقسيم المتقدمين لطلب الحصول على لقاح إلى من لديهم 3 أمراض فما فوق، ثم مرضين ثم مرض واحد، والمرض المزمن يجعل صاحبه له أولوية تلقى اللقاح عن الشخص المسن (كبير السن) الذى لا يعانى من أمراض مزمنة.

المصري اليوم تحاور المهندس «أيسم صلاح» مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات

■ هل هناك عوامل معينة تحدد سرعة تلقى الرسالة للحصول على اللقاح؟

- إلى جانب أسبقية التسجيل على الموقع، هناك عامل آخر يحدد سرعة وصول الرسالة بموعد تلقى اللقاح لصاحبها وهى كثافة المنطقة التى يسجل فيها، لأن التسجيل يجب أن يأخذ بعين الاعتبار العامل الجغرافى، فلا يمكن لشخص فى القاهرة الجديدة يسجل ثم يكون مكان التطعيم فى الإسكندرية، على سبيل المثال القاهرة الجديدة بها 50 ألف شخص ضمن قائمة الانتظار، ويوجد 37 ألف فقط فى منطقة مصر الجديدة، و28 ألفا فى مدينة نصر، و6 آلاف فقط فى منطقة المعادى، فيما لم يسجل فى منطقة البدرشين سوى 500 حالة فقط.

■ هل يمكن معرفة أماكن الكثافات الكبيرة وقت التسجيل؟

- هناك مشكلة تواجه الوزارة فى قوائم الانتظار الطويلة فى بعض الأماكن، ونحن بصدد حل هذه المشكلة، عبر تطوير الموقع الإلكترونى بإتاحة الاختيار للمستخدم، من خلال تحديد المنطقة التى يريد أن يسجل فيها، وإفادة صاحب الطلب بكثافة الطلبات فى المنطقة التى يريد التسجيل فيها، مقسمة إلى 3 فئات، الكثافة عالية أو متوسطة أو منخفضة، بحيث يحصل الفرد على المعلومة وقت التسجيل، لو اختار مثلا القاهرة الجديدة وظهرت كلمة كثافة عالية باللون الأحمر، يكون على علم بالانتظار لفترة طويلة، وبإمكانه اختيار مركز آخر؛ مثل أرض المعارض سيجد بجوارها كلمة كثافة منخفضة، وبالتالى وقت التسجيل تستطيع تحديد المركز، لو مستعجل يختار مكان قليل الكثافة، حتى لو بعيد نسبيا عن محل سكنه.

المصري اليوم تحاور المهندس «أيسم صلاح» مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات

■ البعض يدعى وجود وساطة فى اختيار من يتلقون اللقاح؟

- لا محسوبية ولا وساطة فى الاختيار، السيستم يعمل بناء على الأمراض المزمنة، حاليا عدد الذين سجلوا على الموقع نحو 3 ملايين، هل لدينا القدرة على اختيار أفراد محددين وتوجيه الرسائل لهم دون غيرهم.. الاختيار إلكترونى بحت دون تدخل بشرى والحالة الصحية هى المقياس فى الاختيار وترتيب الأولويات والمحرك الذى يوزع الرسائل على المواطنين، ولو عايز الرسالة توصلك بسرعة اختار مكان لا يوجد به تكدس، وكن دقيقا فى وصف الحالة الصحية بذكر الأمراض المزمنة.

■ وماذا عن سرية البيانات المسجلة على الموقع؟

- بيانات المُسجلين شخصية وبمثابة أمن قومى ولا يمكن المساس بها، ولابد من الحافظ عليها لأنها مسؤولية كبيرة، وتأمين الموقع ضد الاختراق كانت مهمة كبيرة ساعدتنا فيها الأجهزة السيادية لتأمين المنظومة، وقد تغلبنا على جميع التحديات التى واجهتنا.

■ هل المقيمون غير المصريين يحق لهم الحصول على اللقاح؟

- نعم المقيمون على أرض مصر لهم الحق فى الحصول على اللقاح؛ مثلهم مثل المصريين تماما، لسببين الأول هو اهتمام القيادة السياسية بضيوف مصر وسبق ووجه الرئيس، خلال حملة القضاء على فيروس سى، بتخصيص مبادرة للأجانب المقيمين على أرض مصر وتم علاج المصابين منهم، ونفس المبدأ نعتمده فى تناول اللقاح، لأن أى شخص مقيم فى مصر لو أصيب بالعدوى أكيد سيعدى المصريين وبالتالى يتم تطعيمه لمنع انتشار العدوى، وهناك عدد كبير من الأجانب حصلوا على اللقاح، من خلال التسجيل على الموقع، وإذا كان من غير المصريين يُطلب منه رقم جوار السفر وليس الرقم القومى.

المصري اليوم تحاور المهندس «أيسم صلاح» مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات

■ ماذا عن مركز التطعيم المقرر افتتاحه فى أرض المعارض؟

- مركز أرض المعارض تجربة جديدة، بتوجيه من وزيرة الصحة بالعمل على مراكز «ميجا سنتر»، أو المراكز الكبرى، هذا المركز الجديد من المقرر افتتاحه خلال أيام، وبه 100 عيادة تطعيم، تستهدف الوصول لما بين 10 – 15 ألف تطعيم يوميا، بهدف التوسع واستقبال أكبر قدر من المواطنين والقضاء على قوائم الانتظار فى أماكن التكدس؛ مثل القاهرة الجديدة والنزهة وغيرهم.

وهذه التجربة ناجحة ونحاول تكرارها فى محافظات أخرى؛ مثل الجيزة والإسكندرية، نظرا لوجود قوائم انتظار بها؛ خاصة مع وصول عدد كبير من اللقاحات إلى مصر، فى نهاية الشهر الجارى، تقدر بـ5 ملايين جرعة.

■ لماذا لا يتم التواصل من خلال رسائل على «واتساب»؟

- خلال أسبوع تقريبا من المقرر إطلاق خدمة جديدة وهى «شات بوك» ما يمكن المواطن التواصل مع السيستم، من خلال «الواتساب» وإرسال أسئلته واستفساراته والرد عليها؛ سواء كانت أسئلة متعلقة بموعد اللقاح أو معلومات عامة، أو رقم الحجز وكافة المعلومات؛ مثل «اللوكيشن» الخاص بمركز التطعيم، وتقدر كمان تدخل وتسجل أى أعراض جانبية حصلت لك من اللقاح وسيتم التواصل معك، والسيستم ينقل رسالتك لفرق المتابعة الطبية للتواصل معك هاتفيا بمنتهى السهولة.

المصري اليوم تحاور المهندس «أيسم صلاح» مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات

■ شهادة التطعيم ضد كورونا.. هل ستكون ورقية أم إلكترونية؟

- نعمل الآن على محورين، الأول ورقى والثانى إلكترونى، الورقى بعد تناول الجرعة الثانية يحصل المواطن على شهادة مطبوعة على ورق مؤمن صادر من المجمع الصناعى للأرواق الثبوتية اللى عليه «الهيلوجرام» يثبت أن شهاد التطعيم أصلية وليست مزورة وعليها «سيريال نمبر»، وجميع بيانات متلقى اللقاح باللغة العربية والانجليزية، وعليها QR كود به موعد التطعيم واسم اللقاح للتأكد أن الورقة أصلية، بحيث لو عملت «اسكان» من موبايلك يظهر لك موقع الوزارة الشهادة الأصلية، من على السيرفر، وبالتالى تعرف هل الشهادة أصلية أم مزورة، أما الحل الإلكترونى من خلال تطبيق على الهاتف يمكن من خلاله تحمل شهادة التطعيم وعرضها ومعها لون أخضر لو حصلت على التطعيم، ولون أحمر لو لم تحصل عليه، واللون الأخضر عشان لو فى تجمع بشرى كبير «حفلة، استاد، مول...»، وبمجرد ما الشخص يرفع هاتفه وبه اللون الأخضر، أقدر أسمح له بالدخول دون الإمساك بالهاتف، ومن المتوقع الانتهاء من ذلك قبل نهاية العام الجارى.

■ هل هناك خدمات ستقدم إلكترونيا خلال الفترة المقبلة؟

- نسعى لأن تكون الخدمات التى تقدمها الوزارة «أون لاين»، على سبيل المثال، الأطباء يؤدون امتحان مزاولة المهنة إلكترونيا بشكل كامل، وخلال أسابيع من المقرر استخراج ترخيص مزاولة المهنة للطبيب وهو فى منزله دون الحاجة للتواجد فى الوزارة، فقط يتم تقديم الأوراق المطلوبة والوثائق وسداد الرسوم «أون لاين» وبالنسبة للأصول ممكن إرسالها عبر البريد إلى إدارة التراخيص، ويحصل فى النهاية على الترخيص ويرسل لصاحبه عن طريق البريد على عنوان المنزل وهو فى مكانه دون التحرك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق