راندا عبدالسلام: البطولة أمام مصطفى قمر فى «فارس بلا جواز» كانت مسؤولية صعبة (حوار)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قدمت الفنانة الشابة راندا عبد السلام فى مسلسل «فارس بلا جواز» شخصية كوميدية لأول مرة، هى «فريدة» التى تعمل فى استقبال الفندق الذى يمتلكه النجم مصطفى قمر، وتحبه، بينما يبحث طوال الحلقات عن عروس كى لا يضيع منه الفندق، وهو ما تحاول إفساده له. «راندا» تحدثت لـ«المصرى اليوم» عن مشاركتها بطولة المسلسل، وعن صعوبات دورها، ومنها التصوير فى درجة برودة عالية بملابس صيفية، إلى جانب تقديم الكوميديا وتغيير نهاية المسلسل.. وإلى نص الحوار:

■ لنبدأ من قراءتك الأولى للسيناريو وتحضيرك لشخصية «فريدة»؟

- بداية أقدر السيناريست فداء الشندويلى وأحترم أعماله، وحرصت على قراءة سيناريو «فارس بلا جواز» كاملًا، صراحة فريدة شخصية جميلة، ضحكتنى كثيرًا، خفيفة، قريبة من شخصيتى جدًا، لم تتطلب مجهودًا أمام الكاميرا، دخلت قلبى سريعًا، وهو ما جعلنى أعيشها بشكل جيد على المستوى الداخلى والنفسى والخارجى، ولم تتطلب تغيير شكلى، وأعتبرها أهم دور بالنسبة لى مقارنة بأدوار سابقة، شعرت معها بطاقة مختلفة على مستوى الأداء والتمثيل..

■ وماذا عن أوجه التشابه بين فريدة وشخصيتك؟

- فى كل شىء، عدا أننى لا أجرى وراء أى رجل للزواج منه، تلك الصفة بعيدة عن شخصيتى تمامًا، عكس فريدة التى تدافع عن حبها بكل الطرق، رغم أنه من طرف واحد، لكنها قريبة منى فى خفة روحها ودمها، نظراتها، حركاتها، وتخلصت من وجهة النظر التى أخذها الجمهور عنى بأننى ثقيلة الدم، من أدوارى فى «طاقة حب» و«القمر آخر الدنيا»، وكل المحيطين بى قالوا لى «فريدة هى راندا اللى نعرفها».

■ ماذا عن الصعوبات التى واجهتك، خاصة أنك جسدتِ البطولة أمام مصطفى قمر؟

- بالتأكيد كانت مسؤولية صعبة، وصراحة ساعدنى كثيرًا كل النجوم المشاركين فى المسلسل، والتعاون معهم كان سهلًا جدًا، وأضاف لى الكثير، لم تكن هناك أى صعوبات أمام الكاميرا، كلها عوامل خارجية تتعلق باللوكيشن ومواعيد التصوير فى الرابعة صباحًا فى جو بارد جدًا، وكل مشاهدى كنت أصورها بملابس صيفية خفيفة جدًا، وهو ما كان يسبب لى أزمات صحية على مدار أيام التصوير، إضافة إلى طول فترة تصوير العمل، وهو أمر مرهق جدًا، وحصلت على خبرات عدة من خلال «فارس بلا جواز»، رغم التوتر والمجهود، لكنها تمنحنى خبرة فى التحضير للأعمال ورغم أنه كان بطولة وتحديًا صعبًا، لكنى تحملت المسؤولية، وإن شاء الله يكون القادم أفضل..

■ ماذا عن ردود الفعل على المسلسل؟

- الحمد لله كانت جيدة جدًا، لأن العمل لايت كوميدى وكان الهدف هو مخاطبة الأسرة كاملة، كبارًا وأطفالًا، والسوشيال ميديا كانت متفاعلة جدًا مع المسلسل، وأسعدنى كوميكس بصورة فريدة انتشر بشكل كبير مكتوب عليه «مصر كلها عاوزه تتجوزها».

راندا عبدالسلام - صورة أرشيفية

■ العمل يتضمن ممثلات كثيرات، ماذا عن تعاونك معهن؟

- لم تجمعنى مشاهد مع كل النجمات، لكنى استفدت بالتأكيد منهن، حتى بمجرد قراءتى لأدوارهن، ومن ثم مشاهدة كيف جسدنها أمام الشاشة، كل واحدة لها شكلها ولونها وأداؤها و«كاركتر» مختلف وحالة تختلف عن غيرها.

■ من الفنان الذى وجه لكِ نصائح بشكل محدد أثناء التصوير؟

- الفنان القدير صلاح عبدالله، قالى لى كلامًا فرق معى كثيرًا على المستوى الشخصى، شجعنى، وقالى إنتى عندك موهبة جيدة، وخامة مميزة، وسيكون لك مستقبلًا جيدًا، وتنبأ لى بعد رمضان بأن يُعرض علىّ الكثير من الأعمال.

■ ماذا عن أصعب مشاهدك فى المسلسل؟

- هو مشهد أثر فىّ كثيرا وعُرض فى الحلقة 28، تظهر فيه فريدة مع جد فارس، يجسده الفنان صلاح عبدالله، يطلب منها أن تساعد فارس وأنه يعرف أنها تحبه، وأنه يتمنى أن يشاهد لـ«فارس» أولادًا، لترد عليه فريدة بأن فارس لا يشعر بحبها له، ويقول لها اسمعى كلامى وأنا هخليه يحبك ويحس بيكى، وساعديه يتجاوز تلك الأزمة، وعرض علىّ الخطة ونفذتها، وصورت المشهد بشكل مختلف عن المكتوب على الورق. وفى مشهد إلغاء الفرح، كان من المفروض أكون سعيدة لأن «الجوازة باظت»، لكن فريدة تأثرت بأمنية جده بأنه يريد أن يرى أولاد حفيده. ومشهد آخر طويل جمعنى بالفنانة داليا البحيرى تم تعديله أكثر من مرة، وكان من أهم مشاهدى. ومشهد كذلك مع مصطفى قمر، حينما تقول له فريدة إنها فى أيام العدة حينما يعرض عليها الزواج، وأكذب عليه، وكان مشهدًا مركبًا، لأنى مطالبة بتوصيل أكثر من معنى من خلاله.

■ كيف استفدتِ من تلك التجربة؟

- تعلمت منها ضرورة كتابة عقود تحمى كل حقوقى، وأن يكون لدى محامٍ خاص، إضافة إلى خبرات التعاون مع الوسط الفنى، وكيف يكون ذلك؟ كما تم تجاهلى فى التترات الترويجية تمامًا، وتساءلت لماذا؟ دون إجابة، وعشت حربًا صعبة فى هذا الإطار. وحتى الآن لم أتقاضَ أجرى كاملًا من جهة الإنتاج، وحينما سألت عنه، قيل لى: «إنتى معاكى فلوس اصرفى منها».

■ ما حقيقة تغيير نهاية المسلسل؟

- بالفعل هذا حقيقى، تم تغيير نهاية العمل المكتوبة على الورق، كان من المفترض أن أكون العروسة، وتم تعديل المشهد لتصبح عروسة تظهر بظهرها فقط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق