«الصحة العالمية»: إصابات كورونا في إقليم شرق المتوسط تصل 10 ملايين خلال أسابيع

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور أحمد المنظري مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، انه بمناسبة عيد الفطر المبارك، إننا خلال هذا العيد لا نحتفل فقط بانتهاء الصيام من طلوع الفجر حتى غروب الشمس خلال شهر رمضان، بل أيضًا نحمد الله على أن منحنا الصبر على ممارسة ضبط النفس خلال أدائنا لشعائر الصيام والصلاة طوال هذا الشهر الكريم.

وقال المنظري، في صباح أول أيام عيد الفطر، يحرص المسلمون حول العالم على أداء صلاة العيد جماعةً في المساجد، وعادةً ما يحتفلون بعد ذلك في بقية أيام العيد بارتداء أجمل الثياب، وتهنئة الأصدقاء والأحباب، والتجمع لتناول الأطعمة التقليدية وتبادل الهدايا، ويمنحنا عيد الفطر فرصةً للاسترخاء والراحة بعد أداء الشعائر طوال شهر رمضان، ولكن ينبغي ألا نتهاون في المواظبة على الممارسات التي تحمينا وتحمي غيرنا من فيروس كورونا كوفيد-19.

واضاف المنظري: خلال أسابيع قليلة، سيبلغ عدد المصابين بكوفيد-19 في إقليمنا منذ بداية الجائحة 10 ملايين مصاب، وهو عدد مُروِّع. ويرجع ذلك إلى سبب واحد فقط، وهو أننا لا نفعل كل ما في وسعنا لاحتواء الفيروس ومكافحته.

وتابع: قد أصبح كثير من الناس يتساهلون ولا يلتزمون بالتدابير اللازمة لمساعدتنا على إنقاذ الأرواح، ويتيح ذلك فرصًا لزيادة انتشار الفيروس.

وناشد المنظري الجميع خلال أيام هذا العيد وبعده، ألا نحتفل بقدوم شهر مبارك جديد فحسب، بل علينا أيضًا أن نحتفل بالحياة، من خلال الحرص على عدم السماح لأحد بأن ينشر الفيروس أو أن يُصاب بالعدوى من الآخرين دون أن يدري.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق