إلى مستثمري الأسهم.. إليكم 5 نصائح مهمة قبل نهاية رمضان واقتراب عطلة العيد؟

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
إلى مستثمري الأسهم.. إليكم 5 نصائح مهمة قبل نهاية رمضان واقتراب عطلة العيد؟, اليوم الاثنين 1 أبريل 2024 03:31 مساءً

مباشر- محمود جمال: يبحث بعض مستثمري الأسواق المالية بمنطقة الشرق الأوسط عن إعادة ترتيب استثماراتهم واقتناص الفرص الجيدة تزامناً مع اقتراب عطلة عيد الفطر المبارك وقبل انتهاء الجلسات الأخيرة من شهر رمضان المبارك بعد ما سجلت أغلب البورصات تراجعاً في مارس الماضي بعد إعادة تقييم موسم الإفصاح عن الأرباح السنوية للشركات المدرجة وخطط التوزيعات وسط تزايد تصاعد التوترات الجيوسياسية.

وعلى مستوى منطقة الخليج، تصدرت بورصة الكويت قائمة الرابحين خلال الربع الأول 2024. حيث ارتفع المؤشر الأول لها بنسبة 6%، يليها سوق دبي ثانياً بمكاسب 4.6%، والسعودية ثالثاً بمكاسب بلغت 3.62%، والبحرين رابعاً بنسبة 3.61%، وبورصة مسقط خامساً بنسبة 2.69%، بينما خسر مؤشر سوق أبوظبي 3.65% وبورصة قطر 9.08%.

وعلى صعيد شهر مارس، الذي انتهى أمس الأحد، بالنسبة للبورصات الخليجية ما عدا الأسواق الإماراتية التي اختتمت الشهر الجمعة، فقد عم اللون الأحمر الأسواق الخليجية، بما فيها الإماراتية، حيث هبط مؤشر سوق دبي 1.45% خلال مارس عند مستوى 4246.27 نقطة، فيما تراجع مؤشر سوق أبوظبي 0.3% عند مستوى 9228 نقطة.

وفي السعودية، تراجع مؤشر "تاسي" على أساس شهري، بنسبة 1.81%. وفي الكويت، تراجع مؤشر السوق العام 1.5% في مارس، كما هبط مؤشر بورصة قطر 5.99%، فيما صعد مؤشر البحرين 1.85% وزاد مؤشر بورصة مسقط 0.34%.

5 نصائح 

ويرصد "معلومات مباشر" في السطور التالية بحسب آراء المحللين في أسواق المال، 5 نصائح يمكن أن تساعد المتعاملين على إعادة ترتيب استثماراتهم واقتناص الفرص الجيدة ببورصات المنطقة قبل أسبوع من نهاية شهر رمضان وبدء عطلة عيد الفطر التي قد تمتد في معظم الأسواق المالية لخمس جلسات متتالية. 

أداء قوي

ويرى إيهاب رشاد، نائب رئيس مجلس إدارة شركة "مباشر كابيتال هولدنج" للاستثمارات المالية، أن على المستثمرين الحاليين بأسواق المال بالمنطقة بعد انتهاء موسم الإفصاح واقتراب عطلة  عيد الفطر التمركز بالأسهم ذات الأداء المالي الجيد ولديها خطط توزيعات نقدية مجزية إضافة للأسهم المرتبطة بقطاع السياحة والسفر والتي تتواكب مع خطط تطوير القطاع الغير نفطي بدول الخليج ليأتي ذلك مع توائم حركة المؤشرات من الناحية الفنية مع تصاعد الأحداث الجيوسياسية بصفة عامة.

ولفت محمود عطا، المدير التنفيذي لشركة الصك لتداول الأوراق المالية، إلى أن بورصات المنطقة ومصر رغم الهبوط تشهد بعض عمليات التجميع من قبل محافظ كبرى بقطاعات استراتيجية لا سيما في ظل التوقعات مواصلة إعلان نتائج للشركات القيادية المدرجة تفوق التوقعات بالربع الأول من العام الجاري.

بلومبرغ: سوق الأسهم السعودية تقدم حوافز لإدراج شركات التكنولوجيا الناشئة - اقتصاد الشرق مع بلومبرغ

تذبذبات عنيفة 

من جانبه، أكد رئيس شركة تارجت للاستثمار، نور الدين محمد، لـ"معلومات مباشر"، أنه ما زالت أسواق المالية العربية بها العديد من التذبذبات العنيفة صعوداً وهبوطاً ولكن هذه الأيام بصفة خاصة نجد شراءً قوياً من بعض الصناديق الأجنبية وخصوصاً في بعض الدول التي وصلت فيها الأسهم إلى أسعار متدنية مقارنة بما وصلت إليه أسعار العملة مثل مصر أو حتى مقارنة بمضاعفات الربحية لهذه الشركات.

ونصح نور الدين محمد، المستثمرين الانتقاء في الأسهم المحتفظة بها لما بعد العيد من حيث قوة الشركة مالياً وتكون ذات معدل ربحية مقبول، إضافة لتصفية المراكز للشركات (الأسهم) المحقق فيها ربح يزيد على 20% وبناء مراكز جديدة بعد العيد.

وأشار إلى أنه من الضروري لهم عدم فتح مراكز جديدة في الوقت الحالي إلّا بعد التأكد بشكل كبير بقوة الشركة مالياً وكذلك مراجعة السهم فنياً وتحديد نقط الشراء بدقة.

البورصة المصرية تواصل نزيف الخسائر.. ومحللون يعلقون - CNN Arabic

أبريل مختلف 

من جانبها، قالت حنان رمسيس خبيرة الاقتصاد بشركة الحرية لتداول الأوراق المالية، إن هناك فرص جيدة بالبورصة المصرية حاليا في مقابل تأثر أسواق المنطقة بتذبذب أسعار النفط وتاجيل الفيدرالي الأمريكي لقرار خفض اسعار الفائدة وذلك بعدما بدأت المؤسسات في المبيعات المكثفة في رمضان وكانت نسبة تداولاتها في أذون الخزاانة تجاوز 97% مما تسبب في الضغوط البيعية علي الأسهم القيادية مما قاد المؤشر للوصول لمستوى 26900 نقطة وهي نقطة لم يصل لها منذ نوفمبر الماضي 

وأشارت إلى أنه قد تختلف الحاله في البورصة المصرية ولكن في النصف الثاني من ابريل بسبب انخفاض التداولات في ابريل وبسبب اجازة العيد، لافتة إلى أن الوصول إلى القمه التاريخية للمؤشر لن تكون خلال ابريل ولكن ستكون علي مدى أطول إلا إذا قررت المؤسسات ضخ سيوله مؤسسيه قويه تدعم أداء السوق حيث عادت السيوله هي المتحكم في أداء السوق وكذلك إذا عادت الاستحواذات العربيه.

 

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات:

هل ستشهد أسواق المال تحولات بالنصف الثاني من شهر رمضان؟.. محللون يوضحون

"جولدمان ساكس" يعدل توقعاته إزاء خفض الفائدة الأمريكية

مصرف الإمارات المركزي يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق