النمو الاقتصادي لمنطقة مجموعة العشرين يعود إلى مستوى ما قبل الجائحة

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

مباشر: عاد النمو الاقتصادي لمنطقة مجموعة العشرين إلى مستوى ما قبل جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19" خلال الربع الأول من عام 2021، حيث نما بنسبة 0,8 بالمائة مقارنة بالربع الرابع من عام 2020.

جاء ذلك بحسب تقرير نشرته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD عبر موقعها الرسمي، اليوم السبت، أوضحت فيه أن هذا الرقم ينطوي على فجوات كبيرة في النمو المحقق بين دول المجموعة.

وبينت أن من بين دول مجموعة العشرين الكبار، واصلت كل من الهند وتركيا والصين التي كان ناتجها المحلي الإجمالي بالفعل أعلى من مستويات ما قبل الوباء في الربع السابق، تعافيها بنسب 2,1 بالمائة، و1,7 بالمائة، و1,2 بالمائة على التوالي بعد 9,3 بالمائة و1,7 بالمائة و2,6 بالمائة في الربع الأخير من 2020.

وعاود الناتج المحلي الإجمالي في كل من استراليا وكوريا الجنوبية والبرازيل النمو بمعدلات ما قبل الوباء في الربع الأول من 2021، ليحقق 1,8 بالمائة و1,7 بالمائة و1,2 بالمائة على التوالي.

وذكر التقرير أن الناتج المحلي الإجمالي مازال متراجعا عن معدلات ما قبل الجائحة في الاقتصادات العشرين الأخرى، إذ سجلت الدول معدلات نمو متباينة في الربع الأول من 2021. وبينما تسارع النمو بالولايات المتحدة مسجلا 1,6 بالمائة بعد 1,1 بالمائة في الربع الرابع من 2020، تراجع في إيطاليا إلى 0,1 بالمائة بعد انكماشه إلى 1,8 بالمائة في الربع السابق. وسجل في كندا 1,4 بالمائة بعد 2,2 بالمائة في الربع الرابع من 2020.

كذلك تراجع النمو في جنوب إفريقيا إلى 1,1 بالمائة بعد نسبة 1,4 في الربع الرابع من 2020، وسجل 0,8 بالمائة في المكسيك بعد 3.2 بالمائة في الربع الرابع من 2020.

وتحول النمو إلى نسبة سالبة في عدة دول منها ألمانيا محققا -1,8 بالمائة بعد نسبة 0,5 بالمائة في الربع الذي قبله، وفي المملكة المتحدة تراجع إلى -1,5 بالمائة بعد 1,3 بالمائة، وبلغ في اليابان -1,0 بالمائة بعد 2,8 بالمائة، وفي المملكة العربية السعودية تقهقر إلى -1,0 بالمائة بعد 2.5 بالمائة، وفي فرنسا استمر بالانكماش للربع الثاني على التوالي ولكن بمعدل أبطأ قدره -1,0 بالمائة بعد -1,5 بالمائة.

وإجمالا، شهدت المملكة المتحدة وإيطاليا أكبر فجوة بالنمو عن معدلات ما قبل الجائحة، حيث تناقص بواقع 8,7 بالمائة و6,4 بالمائة على التوالي، وسجلت ألمانيا وفرنسا ومنطقة اليورو بالاتحاد الأوروبي فجوات تقدر بأكثر من 4 بالمائة.

وإجمالا، انتعش نمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي في منطقة مجموعة العشرين إلى 3.4 بالمائة في الربع الأول من عام 2021 ، بعد انكماش (ناقص) 0.7 بالمائة في الربع السابق، ومن بين اقتصادات مجموعة العشرين سجلت الصين التي تأثرت بكوفيد -19 في مرحلة مبكرة مقارنة بالدول الأخرى أعلى معدل نمو سنوي (18.3 بالمائة)، بينما سجلت المملكة المتحدة أكبر انخفاض سنوي (ناقص 6.1 بالمائة).

أخبار ذات صلة

0 تعليق