الكيدرا تعلن عن رعايتها للعمل الفني الجديد للفنان اسماعيل تمر سفير علامتها التجارية باغنية اسكنيني

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عُرف عن مجموعة الكيدرا تفوقها وريادتها في عالم التصميم الداخلي والديكور من خلال ما قدمته في تصاميم مذهلة ولم تقتصر الإشادة بروعتها من عملائها فقط بل ومن منافسيها ممن كان لهم السنوات الطوال من الخبرة في هذا المجال, حيث قامت الشركة ومنذ تأسيسها بوضع أنظمة جديدة وأفكار هامة في عالم التصميم الداخلي والتي كان من شأنها الارتقاء بسوية التصاميم المقدمة ليس فقط ضمن محيط مكتبها الرئيسي في إمارة دبي بل امتد ليشمل باقي الإمارات العربية المتحدة خلال أقل من سنة لتصل أعمالها لاحقاً في السنوات التي تلت التأسيس إلى كل بقعة في الخليج وعدة دول في الشرق الأوسط وباقي دول العالم في قارات مختلفة.

ولقد كانت رؤية مؤسسها رجل الأعمال الناجح مهاب أيوب شاملة لنواحٍ كثيرة منذ التأسيس جنباً إلى جنب مع المهندس طارق سكيك وباقي فريق العمل الذين قدموا نظريات جديدة تضمن في المقام الأول رضى جميع العملاء وهو أمر ليس بالسهل أبداً إذ أن لكل عميل ذوق مختلف وثقافة مجتمعية مختلفة، ولكن وبتظافر فريق من المهندسين المحترفين الذين ضمتهم شركة الكيدرا من بقاع مختلفة حول العالم استطاعوا أن يحققوا ما يصبوا إليه عملائهم وبالتالي كانوا وما زالوا الأوائل في سلم الريادة ضمن مجال التصميم الداخلي. 

ولا شك أن الكيدرا تفاجئنا بكل ما هو راق ومميز وجديد، فقد قامت مؤخراً بالإعلان عن سفير علامتها التجارية, الفنان اسماعيل تمر واحد من أشهر مغني “الراب” السوريين، شاب طموح، يقدم أفكاره الناضجة بذكاء واسلوب ممتع. لديه أكثر من مئات آلاف المعجبين حول العالم وأكثر من 50 مليون مشاهدة على اليوتيوب.

كما لديه العديد من الأعمال المشتركة مع عدة فنانين كبار من الوطن العربي آخرها عمله الفني الناجح مع الفنان قصي خولي والذي لاقى الكثير من الاعجاب من قبل الجمهور.

بالطبع هذا بالتحديد ما تبحث عنه المجموعة (التميز في كل شيء). وقد شد انتباهها للفنان اسماعيل تمر في أعماله الفنية السابقة الخروج عن المألوف والنمطية وأفكاره الغريبة التي لاشك لها تأثيرها الكبير على المتابعين.

 

طرح مؤخراً  الفنان اسماعيل تمر أغنية اسكنيني تحت رعاية مجموعة الكيدرا والتي تم تصويرها في بيروت على شكل فيلم قصير مع الفنانة ولاء عزام والفنان بيير داغر من كلمات و إخراج عباس فضالله و انتاج مجموعة الكيدرا .


" style="text-decoration-line: none;">

 

 لافتاً إلى تخوفه بالبداية في عرض الأغنية كفيلم سينمائي قصير إلا أن العمل أصبح “تريند” في الوطن العربي، وهذا ما جعله تفاجأ من ردود فعل الناس حيال الأغنية ليصل عدد مشاهداتها ليومنا هذا إلى ما يقارب 9 مليون مشاهدة عبر اليوتيوب  .

يعود نجاح هذه الأغنية  لأسباب متعددة أولها فكرة الأغنية لموظف وقع في غرام ابنه صاحب العمل لتتحول إلى قصة حب تنازل فيها عن كل ما يملك متجرداً هو والبطلة عن جبروت وثروة والدها ليتم ملاحقتهم بصيغة فيلم قصير جميل يثير الاهتمام.

كما يعود نجاحه أيضاً للناحية التقنية والاحترافية قد انتقل إلى مستويات عالية جداً ويعود ذلك إلى أن شركة الكيدرا هي الجهة المنتجة مما دفع اسماعيل تمر لأن يسميه أضخم أعماله,

وهذا الدعم ساعد على وضع أساسات ذات ثقل هام في عالم الفن، من حيث المشاركين في التمثيل والتصوير الحبكة العامة للقصة والتي خرج بها الفنان عما كان معتاد عليه ومما يقدمه أقرانه، فنرى أنه جمع بشكل مبسط ما بين الحبكة الدرامية والأغنية في الوقت ذاته.

ولكون الكيدرا الراعي الرسمي لهذا العمل فقد تم الإشراف من قبلهم بشكل مباشر ليكون هناك من يتابع عن كثب كافة التفاصيل التي تدور في مواقع التصوير وليقوم بإعطاء الإرشادات المفيدة للعمل والتي تعكس الظهور الصحيح والحقيقي للعلامة التجارية الكيدرا ومتابعة باقي الأمور المتعلقة بتفاصيل ظهور اسم الكيدرا بطريق تليق باسم لطالما كان مرجعاً للفن والأناقة والفخامة. 

https://algedra.ae/ar

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق