رسالة عمرها 55 سنة من سيدة مصرية لزوجها المغترب: «قلقة ومشغولة عليك» (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، رسالة خطية من سيدة مصرية أرسلتها لزوجها المغترب في محافظة قنا عمرها 55 سنة، تم ارسالها في 20 ابريل 1966، للاطمئنان على زوجها ومعرفة هل وصل أم لا.

المهندس يوسف عبدالرازق، من رواد فيسبوك نشر صورة الخطاب، لتنهال التعليقات من المتابعين على الرسالة خاصة وأن مضمون الرسالة يغاير تماما اوضاع السيدات والزوجات في هذه الأيام، لتأتي التعليقات ما بين ايموشنات سخرية واستهجان وتعليقات ساخرة من المتابعين، حيث كتب محمد إبراهيم رد: واللى عنده خطين ربنا يكون في عونه طبعاً، في اشارة إلى الشخص المتزوج سيدتين في نفس الوقت، فيما نشر آخر «ربنا معاه» وعلق ثالث بنشر صورة ايموشن متحرك لسيدات يضحكن على مضمون الرسالة في إشارة إلى استحالة حدوث مثيل لها في هذة الايام.

وجاء مضمون الرسالة: طنطا في 20-4- 1966، عزيزي المحترم كمال، تحية طيبة وأشواق زائدة إلى رؤياك أتعشم ان تكون وصلت إلى قنا بسلامة الله، وبعد، أعرفك يا عزيزي بأني مشغولة جداً عليك بسبب عدم وصول خطابات تطمئنني عنك من يوم ماسافرت وخصوصاً بأننا لم نتعود على التأخير سواء مني أو منك لذلك تجدني قلقة جدا ومشغولة ومرتبكة في عملي وفي البيت وأرجو عند وصول خطابي هذا ان تطمئنني في أقرب وقت ممكن وأشرف كمان عاوز يطمئن عليك،واذا كان العمل الجديد يسبب لك بعض المتاعب أو الضيق أو القلق فعليك بالصبر وكل شيء له آخر، وعلى فكرة الإجازة المرضي السيدة الناظرة والباشكاتب ساعدوني وترجو المدير وانا أيضاً، تأسفت له واعتمدت، وقد أرسلت اليوم خطاب وبداخله حوالة بريد بمبلغ 2 جنيه بما فيها الخمسين قرش التي كنت قد استلفتها من لوسي وعمل الصور اللازمة وأرجو منك ان توضح لي هل انت مازلت تعمل بالمديرية أو انتقلت إلى محل عملك الجديد الذي كنت قد أخبرتني عنه وهي المحافظة لكي يمكن ان أرسل لك.

من هنا اشرف وام اشرف يهديانك سلامهما وقبلاتهما ودعواتهما لك بالصحة والسعادة والجميع يهدونكم السلام ،والى اللقاء في فرصة قريبة ان شاء الله، زوجتك المخلصة، أكرر الرجاء بضرورة سرعة الرد .

رواد "فيس بوك" يتداولون رسالة عمرها 55 سنة من سيدة مصرية لزوجها المغترب توصيه بالصبر .. ومتابعون: اللى عنده خطين ربنا يكون فى عونه (صور)

أخبار ذات صلة

0 تعليق